الجيش السوري نحو حقل آراك: السخنة هدف قادم

20 مارس, 2017 - 9:30 صباحًا المصدر: آسيا
الجيش السوري نحو حقل آراك: السخنة هدف قادم

تمكّن الجيش السوري اليوم من التقدّم في سلسلة جبال المزارع الواقعة إلى الشمال من مدينة تدمر، وذلك بعد إحكامه السيطرة على جبل الهرم بدعم وإسناد من الطيران المروحي، الذي كثف من طلعاته على المناطق الجبلية التي يسيطر عليها داعش، والتي تعتبر بطبيعة الحال هي الخط الموازي لسير العمليات الذي يقوم به الجيش السوري بمحيط صوامع الحبوب، التي تقع على الاتّجاه الشرقي لتدمر نحو 14 كم، حيث واصل الجيش تقدّمه عند هذا المحور بعد تثبيت نقاطه في صوامع الحبوب.

وعن أهمية السيطرة على كلتا المنطقتين، قال قائد ميداني في الجيش السوري إن نقطة الصوامع تعتبر من نقاط الاستناد الرئيسية التي اعتمد عليها التنظيم خلال فترة هجومه على مدينة تدمر، وبالتالي مع تقدّم قوات الجيش على اتّجاه جبال المزار الواقعة على الاتجاه الشمالي لصوامع الحبوب، وسابقاً على سبخة الموح التي تقع إلى الجنوب من نقطة الصوامع، يكون الجيش السوري قطع طريق إمداد هام لداعش بين المنطقتين، وبالتالي منع التنظيم من التقدم مجدداً نحو تدمر من المحور الجنوبي، وقطع الطريق على وصول الإمدادات لعناصره باتجاه الجبال المؤدية إلى جبهة شاعر من المحور الشمالي

وعن احتمال توسع نطاق العملية أكثر، أكّد الضابط أن العمليات تتجه أكثر نحو حقل آراك، ومحطة الضخ الثالثة، والتي تعتبر من النقط الاستراتيجية هي الأخرى، والتي تبعد عن صوامع الحبوب حوالي 14 كم والتي تمهد الطريق أيضاً نحو العمليات على اتجاه مدينة السخنة بريف حمص الشرقي.

وبسؤاله عن إمكانية ربط العملية العسكرية الجارية في ريف حمص الشرقي مع عمليات مرتقبة نحو دير الزور، أجاب القائد العسكري أن جميع المناطق التي يتواجد فيها تنظيم داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية هي هدف للجيش السوري، في إشارة إلى أن العملية يمكن أن تستكمل على هذا الاتّجاه فيما لو تمكن الجيش السوري من الوصول إلى مدينة السخنة والسيطرة عليها.

المصدر: آسيا
20 مارس, 2017

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل