معاريف: هذه أسباب اغتيال “السيد” في القنيطرة

20 مارس, 2017 - 12:10 مساءً المصدر: معاريف
معاريف: هذه أسباب اغتيال “السيد” في القنيطرة

قالت صحيفة معاريف الاسرائيلية إن الاغتيال الذي نفذ في سوريا (يوم امس الأحد)، يمكن ان يشهد على المصالح الأمنية و”الخطوط الحمراء” الإسرائيلية.

وادعت معاريف أن الشهيد ياسر السيد الذي اغتالته اسرائيل، هو قائد مجموعة جديدة تحاول ان تقيمها كلٌ من إيران وحزب الله والدولة السورية بالقرب من الحدود في هضبة الجولان.

المصالح الأمنية الإسرائيلية تصقل في الأشهر الأخيرة، وتثير مخاوف إسرائيل كلما ازدادت محاولات المثلث السوري الإيراني وحزب الله لإقامة قوة تهدد حدود إسرائيل في هضبة الجولان.

الرجل الذي اغتيل كان – حسب التقارير – قائدًا برتبة متوسطة من بلدة خان أرنبة، في محور جبل الشيخ/ دمشق، وينتسب إلى مجموعة درزية فلسطينية تحت مسمى (كتائب فوج الجولان)، وقد اغتيل – حسب التقارير – عن طريق طائرة من دون طيار تابعة للجيش الإسرائيلي أثناء سفره في المنطقة بسيارته.

ربما كان في مهمة جمع معلومات استخبارية من أجل عملية ما ضد اسرائيل أو تنفيذ هذه العملية، التلميح الوحيد الذي يشهد ان إسرائيل ربما تقف من وراء الاغتيال جاء قبل الاغتيال بوقت قصير؛ خلال احتفالية استبدال قادة مقر الشمال في صفد، قال القائد المغادر ونائب رئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي انه فخور بالخدمة في مقر “قيادة تغتال خلايا الأعداء”.

ان حدث اليوم نفذ بالفعل من قبل إسرائيل؛ إذًا فقد نفذ الاثنان بناءً على أساس معلومات استخبارية واستعداد تنفيذي، ولكنهما دون شك يظهران مستوى التوتر بين إسرائيل وسوريا، وبشكل مباشر مع روسيا أيضاً التي تدعم الدولة السورية.

إضافة إلى ذلك فإنها – على ما يبدو – تحاول القضاء على تنظيم خلايا تحاول إقامتها ثلاثية التحالف بالقرب من الحدود الإسرائيلية من أجل تنفيذ هجمات ضد جنود الجيش الإسرائيلي والمستوطنات في هضبة الجولان،
تُنسب إلى إسرائيل سياسة من الغموض في جميع هذه العمليات؛ عدم النفي أو الاثبات، وعندما تشوش عملية ما – كما حدث في الأسبوع الماضي – تضطر إلى الاعتراف بذلك.

المصدر: معاريف
20 مارس, 2017

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل