قُتل برصاصة “محرّمة ومسمومة” في الضاحية الجنوبية

20 مارس, 2017 - 3:18 مساءً المصدر: ليبانون ديبايت
قُتل برصاصة “محرّمة ومسمومة” في الضاحية الجنوبية

وقع اشكال يوم أمس الاحد بين افراد من آل “الحسن” ومجهولين قرب مسجد الامامين الحسنين في حارة حريك بضاحية بيروت الجنوبية، نتج عنه اطلاق وابل كثيف من الرصاص من كلا الجانبين وبشكل عشوائي، وهو ما ادى لاصابة علي مصطفى ضامن برصاصة في فخذه نقل على اثرها الى مستشفى بهمن الذي يبعد امتاراً عن مكان الحادث سرعان ما توفي لاحقاً!

الوفاة السريعة من جراء رصاصة في الفخذ، اذهلت افراد عائلة المغدور الذي ينحدر من بلدة تمنين التحتا قضاء بعلبك. وبعد سؤال الاطباء المسؤولين عن حالته الصحية، اكدوا ان الرصاصة كانت مسمومة ودخلت في مكان دقيق في الفخذ مخترقةً احد الاوتار الدموية الحساسة، ما نتج عنها نزيف حاد في جسده خسر خلاله ليترات دم كثيرة، وهو ما ادى الى انخفاض ضغط الدم لديه، اما الذي كان له الاثر البالغ في حصول الوفاة، هو ان الرصاصة كانت مسمومة وسممت بالتالي جسده بالكامل، حيث ان كل هذه العوامل اجتمعت لتنهي حياة الرجل بهذه الطريقة، وفق ما نقل موقع “ليبانون ديبايت”.

القوى الامنية التي فتحت تحقيقاً في الاشكال والحادث، وسّعت من تحقيقاتها بعد وفاة السيد علي مصطفى ضامن، لتشمل سحب اشرطة كاميرات المراقبة الموجودة في المكان بغية معرفة من اقدم على اطلاق النار وملاحقة كامل افراد المجموعة بتهمة القتل عمداً.

المصدر: ليبانون ديبايت
20 مارس, 2017

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل