مسلح في “الجيش الحر”: دعمونا بالسلاح ثم اتهمونا بالإرهاب!

22 مارس, 2017 - 12:39 مساءً المصدر: قدس عربي
مسلح في “الجيش الحر”: دعمونا بالسلاح ثم اتهمونا بالإرهاب!

قال ابن الارهابي المصري أبو حمزة المصري بعد ظهوره في شريط فيديو مهاجما الحكومة السورية وجماعة “داعش” الارهابية، إنه يقاتل في سوريا في إحدى الجماعات المعارضة المسلحة منذ عام 2013 ويعارض بشدة “داعش” وتنظيم “القاعدة” الذي كان والده من أبرز مناصري زعيمه أسامة بن لادن.

وأبدى سفيان استغرابه من سحب الحكومة البريطانية لجواز سفره واتهامه بالإرهاب، رغم انه يقاتل في صفوف المنتمين للجيش الحر، مضيفا “أقاتل في صفوف الثوار الذين دعمتهم الحكومة البريطانية والولايات المتحدة بالسلاح والتدريب، فهل حكومتنا البريطانية تمول الإرهاب؟”.

وشارك سفيان منذ 2013 في المعارك واكتسب خبرات عسكرية، ويقول انه سيعود إلى بريطانيا فور انتهاء القتال في سوريا، مضيفا “اذا كانت تنوي الحكومة البريطانية محاكمتي فهذا الأمر لا يهمني، فعملي في سوريا كان ولا يزال مع الثوار الذين تدعمهم الحكومتان الأميركية والبريطانية نفسهما بالسلاح والتدريب في تركيا وقطر، فإن وضعت في قائمة الإرهاب فهل يعني أن هذه الحكومات هي ممولة للإرهاب؟”.

وعندما سأل عن مدى تأييده لتلقي المعارضة المسلحة التي يقول إنه يقاتل في صفوفها أسلحة ودعما من بريطانيا والولايات المتحدة، رغم ان والده كان من أشد معارضي الدول الغربية والغزو الأميركي للعراق، قال إن ‏أخذ السلاح من غير المسلمين ليس محرما.

وحسب صحيفة “الصن” البريطانية فإن سفيان مصطفى الابن السادس للارهابي أبو حمزة المصري كان سافر لسوريا وانضم لاحدى الجماعات الارهابية التي تقاتل في سوريا، وكان شارك في المعارك في مدينة حلب شمال سوريا.

وابو حمزة البالغ من العمر (58 عاما) هو إرهابي بريطاني من أصل مصري، حكم عليه بالسجن إثر إدانته باحتجاز رهائن والقايام بالاعمال إرهابية.

المصدر: قدس عربي
22 مارس, 2017

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل