غول تعليقاً على كلام الاسد التلفزيوني: المشكلة ليست في تركيا وانما بين النظام والشعب في سورية

18 مايو, 2012 - 7:16 مساءً

حذر الرئيس التركي عبدالله غول من “تدهور الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط بسبب استمرار القلاقل السياسية في العراق واعمال العنف الدموية في سوريا”.
واشار غول في تصريح للصحافيين قبيل توجهه الى الولايات المتحدة للمشاركة في قمة لحلف شمال الاطلسي “ناتو” الى ان “الحفاظ على الاستقرار هو مسؤولية الحكومات في دول المنطقة”، مؤكدا ان “تركيا تولي اهمية قصوى للاستقرار في الدول المجاورة”.
واسف للازمة السياسية في العراق، قائلا “هذه الازمة هي حدث محزن للعراق وياتي في وقت يسعى في هذا البلد الى اعادة بناء نفسه بعد مرحلة طويلة من الاضطرابات”، معتبرا ان “ثمة مشكلات خطيرة في العراق يتعين حلها بطريقة الحوار والنقاش الديمقراطي”، مؤكدا ان “تركيا كانت ومازالت تريد ان ينعم العراق بالسلام داخل ربوعه ومع جيرانه”.
واوضح ان “استمرار الازمة السياسية في العراق سيكون له نتائج سلبية على المنطقة وجوارها قد تؤدي الى اضطراب في الاستقرار والامن الاقليميين”.
وردا على سؤال بشان فحوى محادثات رئيس وزراء حكومة اقليم كردستان العراق نيشرفان بارزاني حاليا في تركيا اكد ان “المحادثات تركزت على مكافحة نشاط حزب العمال الكردستاني المحظور وعلى سبل تعزيز التعاون الامني بين تركيا والاقليم لضبط الحدود وغيرها من المسائل المشتركة”.
وبشان الازمة السورية شدد غول على انها “ستكون محل نقاش خلال قمة حلف الناتو المقرر عقدها في مدينة شيكاغو الاميركية والتي ستشارك فيها تركيا باعتبارها عضوا في الحلف”.
وردا على على سؤال بشان تصريحات الرئيس السوري بشار الاسد للتلفزيون الروسي عن تدخل بلاده في شؤون سوريا اعرب الرئيس التركي عن رايه بان “المشكلة ليست في تركيا وانما بين النظام والشعب في سوريا”، لافتا الى ان الاحداث المرتبطة بالمآسي الانسانية وحقوق الانسان واعمال العنف الدموية لا ترتبط فقط بالدول التي تقع فيها هذه الاحداث بل تتحول لتكون مسالة دولية وسوريا تحولت الى قضية تهم المجتمع الدولي باسره”.

18 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل