هل سيطرت النصرة على قمحانة.. فماذا عن محردة؟!

23 مارس, 2017 - 2:01 مساءً المصدر: رصد الحدث نيوز
هل سيطرت النصرة على قمحانة.. فماذا عن محردة؟!

تتضارب الأنباء الواردة من ريف حماة الذي يشهد انقطاعا كاملا لشبكة الانترنت مما صعب التواصل ومعرفة آخر أخبار المعارك إلا من خلال اتصالات هاتفية تكاد تكون شبه مستحيلة مع اشتداد وتيرة المعارك في المنطقة.

مصدر عسكري أكد أن وحدات الجيش السوري بدأت هجوماً معاكساً من محور أرزة خطاب في ريف حماة الشمالي ضد الميليشيات المسلحة التي تحاصر مدينة محردة.

وقال المصدر إن الهدف من الهجوم هو تخفيف الضغط عن مدينة محردة المحاصرة من قبل النصرة والتي تتعرض لصواريخ الفيل، يذكر أن ميليشيا جيش العزة المشاركة في هجوم ريف حماة كانت قد أصدرت بياناً قالت فيه إن المهاجمين لن يرهبوا أهالي محردة ولن يستهدفونهم بالقذائف والصواريخ.

مصدر آخر قال إن الجيش السوري ينفذ هجوماً عنيفاً ومعاكساً في محيط مطار حماه العسكري والعمل جار الان لفتح طريق محردة بحسب المصدر.

تنسيقيات المسلحين التي يرصدها الحدث نيوز أعلنت السيطرة على بلدة قمحانة التي كانت تشهد اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري وعناصر النصرة في محيطها منذ يوم أمس، إلا أن مصدر ميداني نفى في اتصال مع مراسل الحدث نيوز في المدينة خبر سقوط قمحانة بيد النصرة حتى الآن وقال إن الاشتباكات مستمرة في محيط البلدة، إلا أن الوضع ليس جيداً فالمسلحون يبعدون عن بوابة البلدة أقل من كم واحد.

إلى ذلك قالت وزارة الدفاع السورية على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “إن وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة تمكنت من احتواء الهجوم الواسع الذي نفذته أعداد كبيرة من إرهابيي جبهة النصرة والعصابات التابعة لها في ريف حماه الشمالي”.

المصدر: رصد الحدث نيوز
23 مارس, 2017

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل