“التوحيد الاسلامي” ردت على جعجع: لماذا لم يحل قضية الموقوفين الإسلاميين حين كانت القوات في السلطة؟

19 مايو, 2012 - 8:26 مساءً

رد المكتب الإعلامي في “حركة التوحيد الإسلامي – مجلس القيادة”، في بيان مساء اليوم، على ما قاله رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع مساء أمس عبر تلفزيون “الجديد”، عن رئيس مجلس القيادة في الحركة الشيخ هاشم منقارة، متهما جعجع بأنه يحاول “إيقاع الفتنة في الساحة الإسلامية الطرابلسية، من خلال إدعائه ان “حزب الله يدرب ويسلح بعض المجموعات داخل أحياء طرابلس منذ 7 أشهر، وان هناك مجموعات اسلامية – سنية ضد النظام السوري وحزب الله، وأخرى تؤيد هذا النظام وهذا الحزب، إذ كيف يمكن توصيف حركة الشيخ بلال شعبان أو الشيخ هاشم منقارة وغيرهما؟”.

أضاف المكتب: “إن محاولات جعجع المكشوفة واليائسة الداعية إلى إيقاع الفتنة وصب الزيت على النار، لن تزيد الحركة إلا إصرارا وحرصا على الساحة الإسلامية، وبذل المزيد من الجهد لتجنيب المدينة والساحة الإسلامية ما يطمح إليه جعجع وأمثاله من النافخين والدافعين باتجاه إيقاع الفتنة”.

وتابع: “كفى الدكتور جعجع ذرف دموع التماسيح على الموقوفين الإسلاميين ومحاولة تصوير نفسه على انه من المدافعين عن حقوقهم. إذ ان قضية الموقوفين الإسلاميين تعود إلى سنين عديدة خلت في وقت كانت القوات في السلطة وممثلة بوزير العدل الأستاذ إبراهيم نجار. فأين كانت هذه الحمية والرأفة وكل هذا الاهتمام؟ ولماذا لم يقم الدكتور جعجع ووزيره بحل قضية الموقوفين الإسلاميين آنذاك حينما كان في سدة المسؤولية بدل ذرف الدموع الكاذبة على الموقوفين الإسلاميين الآن وهو خارج السلطة؟”.

19 مايو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل