الرقة في خطر وداعش غير مسؤول.. ولريف حماة حكاية أخرى

26 مارس, 2017 - 3:40 مساءً المصدر: رصد الحدث نيوز
الرقة في خطر وداعش غير مسؤول.. ولريف حماة حكاية أخرى

تابع الجيش السوري عملياته العسكرية في حيي جوبر والقابون في العاصمة السوري دمشق، وتقدم في ريف حماة حيث تحول الوضع بالكامل لصالحه وسط انهيار تام في صفوف الميليشيات المسلحة التي شنت هجومها على ريف حماة الشمالي قبل يومين، الحدث الأخطر الذي سجله هذا اليوم هو ما نشره داعش على وكالة أعماق الخاصة به حول قرب انهيار سد الفرات جراء استهدافه المتكرر بغارات التحالف الأميركي، ماقد ينذر بكارثة حقيقية.

الرقة وريفها

قالت مواقع مقربة من تنظيم داعش أن سد الفرات على وشك الانهيار بعد استهدافه من قبل التحالف الأميركي، وبحسب خبراء فإن انهيار السد وفيضان النهر سيتسبب بإغراق محافظتي الرقة ودير الزور بالكامل.

في سياق متصل استشهد 66 مدنياً بينهم أطفال واصيب 100 آخرين إثر قصف طائرات “التحالف الدولي” على مدينة الرقة وريفها خلال الخمسة أيام الماضية.

حماة وريفها

تابع الجيش السوري من تقدمه في ريف حماة الشمالي حيث تحول الوضع بالكامل لصالحه، حيث استمر الطيران الروسي والسوري بضرب مواقع المسلحين وتجمعاتهم بينما استهدفت مدفعية الجيش السوري تجمعات المسلحين وآلياتهم في كل من طيبة الإمام والأزوار بالإضافة لإستهدافهم بالرشاشات الثقيلة في كل من بلحسين وزور القصيعية محققين إصابات مباشرة في صفوفهم.

وأكد مصدر عسكري عن تأمين محيط المقابر على أطراف بلدة قمحانة بالكامل، كما تم رصد نداءات استغاثة من عناصر المجموعات الارهابية المسلحة عبر الأجهزة اللاسلكية في محيط خطاب وأرزة بالاضافة لرصد حركة هروب جماعي تقوم بها المجموعات المسلحة تحت وقع ضربات الجيش السوري الذي يمهد نارياً وبكثافة باتجاه هذه المناطق.

حلب وريفها

استعا الجيش السوري السيطرة على قرى رسم جيسي وتل ابومقبرة وجفيرة غزال بريف حلب الشرقي، وسط أنباء تحدثت عن إخلاء الجيش لمواقعه في بلدة تادف المتاخمة لمدينة الباب، حيث قالت تنسيقيات المسلحين التي يرصدها الحدث نيوز أن قوات درع الفرات سيطرت على البلدة عقب إخلاء الجيش لمواقعه داخلها.

دمشق وريفها

تابع الجيش السوري استهدافاته لتنظيم جبهة النصرة وفيلق الرحمن الارهابيين في وسط حي جوبر وحي القابون، إلى ذلك قالت تنسيقيات المسلحين إن اشتباكات اندلعت بين تنظيمي داعش والنصرة في مخيم اليرموك جنوب دمشق.

 

درعا وريفها

استهدف الجيش مقرات وتحركات “جبهة النصرة ” في درعا وريفها ما أدى إلى تدمير مربض مدفعية ومقتل طاقمه شمال مزرعة البيطار ومربض راجمة صواريخ جنوب درعا ودشمة رشاش بحي طريق السد ومستودع ذخيرة غرب مبنى البريد والقضاء على عدد من المسلحين في حي الكرك ومعظم أفراد مجموعة إرهابية على طريق طفس.

 

المصدر: رصد الحدث نيوز
26 مارس, 2017

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل