موقع الحدث نيوز

طعن طالب مدرسة بالسكين في اللاذقية

تسببت مشاجرة وقعت أمام مدرسة جمال داؤود المختلطة بدوامين منفصلين في المشروع العاشر باللاذقية، بطعنة سكين تلقاها الشاب فارس أحد طلاب المدرسة، من قبل شخص يدعى “ج.ك”.

وقالت مصادر أهلية من داخل المدرسة  “إن الشابين تشاجرا، أمام باب المدرسة، بتوقيت خروج الطلاب من الصفوف، حيث كان الجاني ينتظر فارس ليخرج من المدرسة”.

وأوضحت المصادر أن “أصواتهما بدأت تعلو، وتجمّع الطلاب أمام المدرسة، فوجدوا فارس يقع أرضاً بعد قيام المدعو “ج” بطعنه بسكين في قدمه اليمنى”.

وتابعت المصادر “حاول فارس النهوض، إلا أنه لم يستطع، حيث بدأ الدم يتدفق بشدة، إلى أن تم نقله إلى المستشفى الوطني باللاذقية”.

وبيّنت المصادر أن “الجاني، يتواجد دائماً أمام مدرسة جمال داؤود، ويحاول إزعاج الطالبات، ويحمل أدوات حادة، وفي كل مرة تحاول الإدارة إبعاده يعود من جديد، ما دفع إدارة المدرسة لتنبيه الطلاب والطالبات الإبتعاد عنه، وعدم الاحتكاك به أو التواصل معه”.

ولا تعتبر تلك الحادثة الأولى من نوعها، حيث أدت مؤخراً “مشاجرة بين طالبتين في المدينة الجامعة باللاذقية إلى قيام إحداهما بطعن الآخرى بأداة حادة يعتقد أنها سكين، ما أدى إلى نقل الفتاة إلى المستشفى”.

وأكدت مصادر محلية من داخل المدينة الجامعية أن “الطالبتين من الوحدة الرابعة، تشاجرتا بسبب خلاف شخصي متعلق بشاب مقرّب من إحداهما، ما أثار غيرة الأخرى، ودفعها لطعنها بأداة حادة”، بحسب المصادر.

وانتشرت خلال الفترة الأخيرة ظاهرة الطعن، واستخدام الأدوات الحادة أثناء المشاجرت، إضافة إلى حيازة السلاح المتوفر لدى عدد كبير من الناس، ما يشكل خطراً كبيراً خاصة على طلاب المدارس.