رسالة من اللواء الركن الشهيد فرانسوا الحاج

21 مايو, 2012 - 2:44 مساءً

ايها العسكريون.

تابعت بالأمس انتشاركم وتدخلكم متى دعت الحاجة، لبسط سلطة الدولة واعادة الأمن والإستقرار. فوجدتكم كما عهدتكم، تلبون نداء الواجب، بشجاعة ومناقبية وعناد في الحق.

جلت عليكم في مواقع تمركزكم، فاطمأنيت الى انكم على ترسخكم في ارضكم، وجهوزيتكم لقطع الطريق على اي فتنة او جر للبلاد نحو المجهول.

رأيتكم كما عرفتكم دائماً، بشموخ وإباء، يدكم على الزناد، وعينكم على الهدف، تستمعون الى امر اليوم من قيادتكم الحكيمة، فاطمأنيت مرة جديدة، الى ان دماء رفاقكم لن تذهب هدراً، وان رياح الإنقسام والتفرقة لن تجد لها مكاناً في ما بينكم.

ايها العسكريون.

لا اخفي عليكم ان هناك ما احزنني وآلمني بالأمس في ظل حفلة الجنون التي كانت حاصلة…وهو ان مقومات الدولة القوية والعادلة لم تترسخ بعد.

آلمني ان الخطر عليكم جاء من الداخل، بدل ان تكون جهودكم منصبة على حماية الحدود وردع العدوان. وكأن هناك من يحاول تشتيت انتباهكم واشغالكم في امور جانبية، في سياق التحضير لأمور اساسية.

آلمني الا احترام للدستور والقانون والقضاء، والاّ لما شطح نائب بالأمس في تجييشه ضد المؤسسة العسكرية، وتنقل من تلفزيون الى آخر، بلا حسيب او رقيب، ليدعو الى الإنقلاب على الدولة، وطرد من يبسط سلطتها على الأرض… كل ذلك من دون ان يجد من يوقفه بالجرم المشهود، بلا انتظار لاجراءات روتينية لرفع الحصانة.

ايها العسكريون.

ان لبنان يمر في مرحلة مصيرية من تاريخه، قد يتوقّف عليها مستقبل البلاد ووحدة اراضيها. فكونوا على قدر الآمال المعقودة عليكم، وعلى قدر تضحيات من سبقوكم، وانني على يقين بأنكم لن تتخيبوا آمال قيادتكم واللبنانيين.

المصدر: موقع التيار

21 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل