موقع الحدث نيوز

لماذا يتسابق المسؤولون الامريكيون لتلميع موقفهم الجديد تجاه الاسد؟

صرّحت سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة نيكي هالي، اليوم الخميس، إن أولوية الدبلوماسية الأمريكية في سوريا لم تعد إزاحة الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة.
وذكرت نيكي في تصريحات لمجموعة صغيرة من الصحافيين، نقلتها وكالة “رويترز” “أولويتنا لم تعد أن نجلس هناك ونركز على الإطاحة بالأسد، بل أن ننظر حقاً في كيفية إنجاز الأمور، نحن بحاجة إلى العمل لإحداث فرقٍ حقيقيٍ للشعب في سوريا”.

تأتي هذه التصريحات بعد ساعات من تأكيد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون من أنقرة أن مصير الأسد أمر يقرره الشعب السوري.
وكانت هيلي قد صرحت، أمس الأربعاء، أنه على الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، أن تعملا معا، للبحث عن حل سياسي للأزمة في سوريا، فضلاً عن تعاونهما معا في مجال محاربة الإرهاب، على الرغم من الصعاب التي تواجه الجميع.