في ظل القضاء اللبناني: سلام الله على العدل والقانون والمؤسسات!

22 مايو, 2012 - 3:55 مساءً

بقلم عبدالله قمح | رئيس تحرير الحدث نيوز

بعد شد وجزم، وإشتباكات ودماء، وإرهاب وقتل وإغلاق طرق وقطع اواصل الشمال وبيروت على يد زمرة من السلفيين المجانين على خلفية القاء الامن العام القبض على الارهابي في القاعدة شادي المولوي، وبعد ان تحوّل ليل بيروت إلى ليل الرصاص والقتل.. وبعد كل الذي حصل من قتل لعناصر الجيش اللبناني بدم بارد والاعتداء عليه…. افرج عن شادي المولوي بعد ثبوت التهم الموجهة إليه والمتعلقة بالقاعدة!!

حسناً إذاً، رضحت دولتنا اللبنانية الكريمة لضغط السلفيين على الارض، ظهرت الدولة اللبنانية دولة هشة، دولة مزرعة، دولة حيث لا يعلو فوق صوت الفسق والفجور صوت آخر، دولة مسخ شبه دولة، بقضاء لا يقال فيه اقل من مرتهن للسياسيين، دولة اوهن من بيت العنكبوت، دولة تعاقب البريء وتخلي سبيل المجرم، اي دولة هذه؟؟

اي دولة تلك التي يقتل جنودها وهي تقف وتتفرج، اي دولة تلك التي يستبيحها السلفيون على الارض، فتسكت وتغض الطرف، اي دولة تلك التي يتهم احد مواطنوها بالارهاب، فيخرج بكفالة الـ 500 الف ليرة لبنانية، ويتحول المجرم إلى بطل قومي بحتفى به، اي دولة وقضاء هذا الذي يفرج عن من اتهمه بالامس بأنه “يتصل بتنظيم ارهابي ويهرب السلاح؟!؟!؟”، هل اصبح المجرم في هذا الوطن رمزاً للعنفوان؟؟

خرج “المولوي” من سجنه بعد ان حوّل السلفيون الارض إلى دخان ورماد، فإرتهبت الدولة منهم، وبدأت اقدام ميقاتي ترتجف، خاف الرئيس على “شعبيته” الغير موجودة اصلاً، ساهم بالضغط على القضاء اللبناني كي يفرج عن “المولوي”، بدا ان رئيس حكومتنا لا يهتم بالوطن وسمعته بقدر ما يهتم بشعبيته وسمعته الشخصية، بدا رئيس حكومتنا كالجبان وسط الحرب، لا حول له ولا قوة، اما الصفدي وما ادراك ما الصفدي، خاف على سمعة مؤسسته، ولم يهتم بسمعة البلد المسحوقة تحت رحمة اولئك السلفيون.

حقاً بأننا في دولة مزرعة، حقاً ان حكامنا هم اوقح واسخف ما في الوجود، حقاً إذن بأن قضاءنا يساق بالعصا، قضاء لا يحافظ على هيبة الدولة، فما نفعه إذن؟؟ تحوّل القضاء اللبناني اليوم إلى مهزلة، بل مهزلة المهازل، حيث برّأ المتهم، وبالطبع سيحاكم البريء غداً وهو الجيش بتهمة قتل عبد الواحد…

ماذا نقول بقضاء، اخرج العميل فايز كرم، بعد إدانته، وحاكمه سنتان، ماذا نقول بقضاء اخلى سبيل “المولوي” المتهم بالارهاب؟؟ ماذا نقول غداً بقضاء سيخرج من قتل الجيش في نهر البارد والشمال من السجون؟؟ ماذا سنقول بقضاء سيحاكم عناصر الجيش غداً؟؟ ماذا سنقول لقضاء لم يفعل شيء يذكر من اجل دماء القوميين الاجتماعيين التي سقطت في حلبا على يد اشخاص معروفين؟ يسرحون ويمرحون احراراً معتزين بما فعلوه، سنقول بأنه في وطننا القضاء يساوي صفراً واقل، قضاء يساهم بضرب هيبة الدولة، قضاء مضحك مبكي، قضاء لا يستحق ان ينظر إليه، فليزيلوا كلمة “العدل اساس الملك” وليضعوا مكانها “السفقات والوساطات اساس العدل في لبنان” افضل!!.

بعد مهزلة الافراج عن “المولوي”، ومهزلة الافراج عن “فايز كرم” والمهازل الاخرى للقضاء اللبناني وخصوصاً محاكمة العملاء، فلنقل لهذا القضاء إذهب ومن معك إلى الجحيم، وكفوا هذا البلد شركم، وللرئيس سليمان وميقاتي وحكومتهما حكومة “التغيير والاصلاح، وامل، والقومي، وحزب الله، و 8 آذار ككل، نقول اين انتم من ما حصل واين موفقكم؟؟ “اكل القط لسانكم؟؟” ارحلو جميعكم، وقدموا إستقالاتكم، اشرف لكم اصبحتم مهزلة المهازل، يا عيب الشوم..

22 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل