مراون شربل خائف من تقسيم لبنان..

22 مايو, 2012 - 3:02 مساءً

أشار وزير الداخلية والبلديات مروان شربل الى أن هناك ضغوطاً سياسية على بعض المخاتير ورؤساء البلديات كي لا يقوموا بنقل نفوس أحد لأسباب إنتخابية.
وقال:”وزير الداخلية هو من ينقل النفوس من منطقة الى أخرى والمختار ينفذ القرار”، مشددا على أن “الشفافية بدأت في وزارة الداخلية”، مؤكدا أنه “لن يترشح الى الإنتخابات النيابية وما يهمه هو أن يكون هناك ديمقراطية”.

شربل وفي مؤتمر صحفي في وزارة الداخلية اعرب عن خوفه من تقيسم لبنان، مؤكداً ان الذي يحصل في المنطقة هو مؤامرت هدفها التقيسم، معتبراً ان العراق هو دليل على ما نقول، هو مقسم ولكن لم يعلن تقيسمه بعد.

وأكد شربل أن السبب الوحيد الذي قد ترجأ الإنتخابات من أجله هو الوضع الأمني، وقال:”قاضي الذي اتخذ قرار اخلاء سبيل المولوي كان قراره صائبا لان تهمه كانت بسيطة وعرفت شيئا من تهمه انه كان يساعد النازحين السوريين وان كان هذا السبب يجب ان يحاسب الكثير من اللبنانيين بشأنه”، مشددا على أنه “لو كان القضاء تحت الضغط لكان أطلقه منذ اليوم الأول”.

وأضاف:”كتر خير الله” الذي وقعت حادثة عكار مع الجيش وليس مع فئة ثانية لاننا لم نكن نعرف الى اين ستصل الامور وسبب كل المواضيع هو السياسة”، مشددا على أن “قائد الجيش لن يستقيل وهو لم يرد على الكلام الذي صدر في هذا الاطار”.

ودعا شربل الى أخذ القرار السياسي من جميع الأفرقاء ويقولون حرفيا “يرفع الغطاء عن اي مسلح في الشارع” وعندها تسأل القوى الامنية عن ضبط الشارع.
وقال:”أدعو الى حالة طوارئ سياسية يجتمع فيها مجلس الوزراء ومجلس النواب لتقرير كيفية الخروج من المأزق الذي وقعنا به. اذا قرروا في الاجتماع انشاء حالة طوارئ عكسرية ليقرروا ذلك والقوى الامنية ليست مستعدة ان تكون كبش محرقة في هذا الموضوع”.

ولفت الى أن “القوى الأمنية كانت “مستحية”، وقال:”إذا استمر الوضع كذلك انا خائف من تقسيم لبنان لان المؤامرة هي لتقسيم الدول العربية والعراق اكبر مثال”.

22 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل