تحويل مؤسسة “الوحدة للصحافة والطباعة” السورية إلى شركة مساهمة تحت اسم “الشركة السورية للإعلام”

22 مايو, 2012 - 4:03 مساءً

قال الدكتور عدنان محمود وزير الإعلام إن مجلس الوزراء وافق على تحويل مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر إلى شركة مساهمة مغفلة وفق قانون الشركات باسم الشركة السورية للإعلام و النشر تصدر عنها صحيفة مركزية جديدة تحل محل صحيفتي تشرين والثورة.

وأضاف الوزير محمود في تصريح للصحفيين عقب جلسة مجلس الوزراء اليوم.. إن عملية دمج الصحيفتين سينتج عنها صحيفة واحدة تسمى تشرين وستكون بمواصفات ومعايير عالمية تواكب بيئة الإعلام المعاصر على المستوى التحريري و الاخراجي والإعلامي وتلبي الاحتياجات المعرفية والإعلامية للرأي العام وتكون قادرة على المنافسة في ظل التحديات التي فرضتها الصحافة الإلكترونية على الصحافة الورقية مشيرا إلى أن 83 بالمئة من المعلومات التي تصل إلى الجمهور مصدرها الإعلام الإلكتروني.

وأوضح الدكتور محمود أن الشركة الجديدة ستصدر ملاحق ودوريات وصحفا متخصصة إضافة إلى صحف يومية محلية في المحافظات وصحيفة إلكترونية تحمل اسم الصحيفة الورقية إلى جانب ربط جميع عناصر العملية الإعلامية بالشركة بدءا بالطباعة وانتهاء بالتوزيع.

وبين وزير الإعلام ان الميزات التي توفرها الشركة الجديدة تتمثل في نظام استخدام يلبي احتياجات العمل الإعلامي وخصوصيته والمرونة في النظام المالي والإداري بما يسهم في تحسين واقع الزملاء الصحفيين مهنيا وماديا واعادة أسس الكفاءة المهنية والتطوير المستمر للمهارات لافتا إلى أن جميع الزملاء في مؤسسة الوحدة سيكون لهم دورهم من خلال اعادة تأهيل الكادر وتنوع المنتج الإعلامي ووضع أسس ومعايير مهنية واستقطاب الكفاءات وتشجيع المبادرات واستثمار النظام المالي والإداري والقانوني الذي توفره الشركات المساهمة بما ينعكس ايجابا على الزملاء الصحفيين.

وأشار إلى ان قانون الشركة الجديد يعالج مشكلة تسرب واستنزاف كوادر المؤسسات الإعلامية وعدم تكرار تجربة الدمج السابقة مؤكدا ان الوزارة وضعت جدولا زمنيا لتنفيذ هذا الدمج واصدار الصحيفة الجديدة ومتابعة هذا المشروع الإعلامي الكبير.

وشدد الوزير محمود على إعادة النظر بالتعويضات المالية المناسبة لجهود الصحفيين مع الشركة الجديدة.

المصدر: سانا

22 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل