لافروف يحذر من مخاطر حقيقية من انتقال النزاع في سورية إلى لبنان

23 مايو, 2012 - 4:00 مساءً

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من عواقب وخيمة في حال انتقال الصراع في سورية إلى لبنان، واتهم لافروف في مؤتمر صحفي بموسكو المعارضة السورية بخروقات كبيرة لقرار مجلس الأمن، ومحاولة نسف خطة كوفي أنان.

واعتبر لافروف أن ” هناك مخاطر حقيقية من انتقال النزاع إلى لبنان، حيث يمكن أن تنتهي الأمور إلى عواقب وخيمة انطلاقاً من تاريخ لبنان، وتركيبته الاثنية والطائفية، ومبدأ بناء الدولة اللبنانية”.
كما أعرب لافروف عن أسفه الشديد لمحاولات تعميق الخلاف بين الشيعة والسنة في شكل مفتعل، وأكد على أن ما يجري “يعد تطوراً خطيراً للاحداث، ويجب تجنبه بأي ثمن” وأعرب عن أمله في أن يلعب الأعضاء الفاعلون في المجتمع الدولي، وفي مقدمهم البلدان الإسلامية، والغرب دورا في ذلك، وأن “يتبنوا الخيار الصحيح ويستطيعوا إيقاف الموضوع”.
وقال لافروف إن هدف المجموعات المسلحة والأطراف الممولة لها واضح وهو “نسف خطة كوفي أنان لحل الأزمة سلمياً”، وشدد على أن ما يجري يعد “خرقاً فاضحاً لقرار مجلس الأمن الدولي الذي تبنى البيان كاملا، وهو يتضمن مطالبة كل المجموعات المعارضة، ومن ضمنها المعارضة المسلحة، وليس الحكومة وحدها، بالوقف الفوري للعنف”. وطالب لافروف بالكف عن اتباع سياسة مزدوجة في الشأن السوري، ففي حين يُنتظر من الحكومة تنفيذ بنود خطة أنان، لا يتم لجم المعارضة، أو حتى مطالبتها بالمثل، وواقع الحال أن أطرافاً تشجع المعارضة على مواصلة الاستفزازات العسكرية.

23 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل