هآرتس: فوز مرسي بإنتخابات المصرية سيفجر أزمة بين الإخوان المسلمين والجيش المصري

23 مايو, 2012 - 8:21 مساءً

أشارت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، إلى أن “فوز مرشح الإخوان المسلمين محمد مرسي في الانتخابات الرئاسية المصرية سيفجر بالتأكيد أزمة بين الإخوان والجيش، وهي الأزمة التي من الممكن أن تندلع خاصة في ظل رغبة الإخوان في السيطرة على كل القرارات المصيرية المتعلقة بالبلاد وعلى رأسها القرارات العسكرية”.

وأضافت الصحيفة أن “قادة الجيش سيتمسكون بضرورة وضعهم في إطار قانوني يعفيهم عن أي مساءلة أو محاسبة من أحد”، لافتة إلى أن “القادة العسكريين لن يسمحوا على الإطلاف بأن يتم مناقشتهم أو مناقشة ميزانياتهم عبر جلسات البرلمان، خاصة في ظل وجود الكثير من الملفات السياسية والسرية التي لن يرضى الجيش الكشف عنها، وهو ما تصر عليه الكثير من القوى السياسية وترغب في مساءلة القادة العسكريين في الكثير من القضايا.”
ولفتت هآرتس إلى أن “فرص حصول الاحتكاك والخلاف بين الجيش والإخوان المسلمين ستتصاعد حالة انتخاب مرسي، لافتة إلى أنه “من المتوقع ومن أجل الفصل بين الطرفين الإخوان والجيش تشكيل مجلس أمن قومي على غرار المجلس العسكري الأعلى الذي أقامته تركيا، وهو المجلس الذي ستكون قراراته إلزامية لجميع الأطرف ويتشكل من عدة مسئولين يثق الجميع بهم في تركيا”.

23 مايو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل