عناصر بالمخابرات التركية حاولوا اختطاف رياض الأسعد لتسليمه إلى دمشق !!

23 مايو, 2012 - 8:50 مساءً

قالت مصادر في المديرية العامة للأمن في إقليم هاتاي (الاسكندرون) إن السلطات التركية أحبطت محاولة لاختطاف العقيد رياض الأسعد، قائد ما يسمى بـ«الجيش السوري الحر»، من المعسكر الذي يقيم فيه مع عسكريين سوريين آخرين، وانه بنتيجة العملية الاستخباراتية المسبقة تم اعتقال ثلاثة أشخاص، هم تركيان وسوري.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن القوى الأمنية التركية اتخذت تدابير مضاعفة في ضوء ما وردها من معلومات عن احتمال تنفيذ خطة لخطف الأسعد على يد عناصر استخباراتية تركية، وتسليمه إلى دمشق.

وقالت إن الاستخبارات التركية تعقبت تركيين توجد شكوك حول ارتباطهما بسوريا، وتمكنت من إحباط عملية الخطف قبل حصولها. والأحرف الأولى من اسمي التركيين هي: س. ب، و هـ. أ، أما السوري فهو س.س.

وأوضحت انه تم اعتقالهم الأربعاء الماضي، وجرى التحقيق معهم حول تهمة «التخابر والتجسس لحساب الدولة السورية»، لكن القضاء أطلق سراحهم، على أن يحاكموا من دون توقيف.

وأكد نائب قائد ما يعرف بالجيش السوري الحر العقيد مالك الكردي صحة الأنباء عن إلقاء السلطات التركية القبض على مجموعة خططت لاختطاف قائد الجيش الحر العقيد رياض الأسعد، وقال: إن «المعلومات صحيحة لكن لا تفاصيل لدينا»، معلنا أن «السلطات التركية أحبطت قرابة 20 خطة لاختطاف قادة من “الجيش الحر”.

وأكد الكردي «أننا سمعنا بالخبر من خلال وسائل الإعلام، وتأكدنا من صحته بعد اتصالنا بالحكومة التركية».

وبهدف منع النشاطات التجسسية لم تعط وزارة الخارجية التركية أذونا بدخول البلاد للعديد من عناصر منظمات المجتمع المدني للدول الأجنبية.

وذكّرت وسائل إعلام بأن العقيد حسين هرموش، من مؤسسي «الجيش السوري الحر» تم اختطافه بالتعاون بين الاستخبارات السورية وبعض العناصر التابعة للاستخبارات التركية واقتياده إلى سوريا. وقد أعلنت الخارجية التركية حينها أنها لم تعد أي مواطن سوري إلى بلاده، ما فتح الباب أمام تفسيرات بأن عناصر استخباراتية تركية تتعاون سرا، في مقابل مبالغ مالية، مع السوريين، من اجل خطف ضباط سوريين منشقين موجودين في مخيم «آلتين اوزي» التركي، ونقلهم عبر البحر إلى سوريا. وقد عززت العملية التي قامت بها السلطات التركية داخل منظمة الاستخبارات التركية الشكوك بصحة مثل هذه الادعاءات.

23 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل