جوزيف أبو فاضل: من يريد أن يشعلها بطرابلس والشمال فسوف تشتعل في بيروت

24 مايو, 2012 - 4:53 مساءً

أكّد الكاتب والمحلّل السياسي جوزيف أبو فاضل، في حديث لإذاعة روسية، أنّ “الحوار الذي يدعو إليه مشكوراً الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز لا يجب أن يشترك فيه “الزعيم المسيحي المشرقي” العماد ميشال عون، لافتاً إلى أنه وبعد أن ذهب الجميع باتجاه إلغاء دور المسيحيين في لبنان، عادوا إلى صوابهم بعد أن عرفوا القيمة التي نمثلها نحن في الشارع المشرقي المسيحي والعربي في ذات الوقت”، متساءلاً “لماذا يشارك عون في الحوار إذا لم يعطَ حقوقه السياسية والمعنوية، وهو الذي تنازل عن كل شيء ليكون كل شخص في منصبه”، مشددا على وجوب إعطاء عون كافة حقوقه وأولها قانون النسبية الذي يعطي كلّ شخص حجمه.
واعتبر أبو فاضل أنه “في ذكرى 25 أيار المجيدة وفي زمن انتصار المقاومة على العدو الاسرائيلي، لا يحقّ لأيّ زعيم عربي أن يتنازل عن مطالبه وحتى عن مفاهيمه وعن مبادئه في هذه المرحلة الصعبة التي تمرّ بها المنطقة العربية خاصةً وكلّ الذين ينتفخون “بالسيليكون” الأميركي والإسرائيلي والخليجي و”يتمرجلون” علينا بعضلات من قطن حلبي قديم”.
ولفت أبو فاضل، انطلاقاً من ذلك، إلى أنه “لا يمكن القبول بأيّ حوار لبناني طالما أنّ المسألة اللبنانية هي عمليّة ابتزاز واعتداء على الجيش والقوى الأمنية اللبنانية في ظلّ لقاء السداسية مع إيران حول الملف النووي في العراق تحديداً، وما يعنيه هذا اللقاء من معطيات دولية وإقليمية ومحلية”، مضيفاً “نحن لسنا مرتهنين لأيّ حسابات يقولها هذا “البيك” الذي انقضت مدة صلاحيته وذاك الشيخ الذي لا يفقه في الأزمات الدولية والاقليمية والمحلية اللبنانية”، مشدّداً على أنّ “الحوار مع هؤلاء مرفوض جملة وتفصيلاً بل أكثر من ذلك إنّ المراهنة على سقوط الأنظمة القريبة، وليس المقصود هنا هو “الاسرائيلي”، بل نظام الرئيس السوري بشار الأسد، هي مراهن للمراهقين السياسيين في لبنان”.
وأوضح أبو فاضل أنّ “من يريد أن يشعلها في طرابلس والشمال فسوف تشتعل في بيروت وفي مجمل الأحوال والأوقات لن تكون لمصلحتهم بل لمصلحة الدول العربية الممانعة الممثلة بانتصار المقاومة في عيد التحرير وفي غزة الجريحة المنتصرة امتداداً حتى سوريا وإيران”.
وختم قائلاً: “عليه، نذكّر إذا كانت للذكرى منفعة فهذا هو رأينا وسلاحنا وقرارنا الذي أعلنّاه في العلن من أجل أن يستفيد منه الذين هم بحاجة إلى استفادة، أما أولي الرأي فهم العالمون والغالبون وهم الشعب العظيم”.

24 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل