فايز شكر: ما جرى في منطقة كاراكاس هو استكمال لمشروع خطير يجري في لبنان

24 مايو, 2012 - 4:56 مساءً

رأى الامين القطري لحزب “البعث العربي الاشتراكي” في لبنان الوزير السابق فايز شكر أن “ما جرى في منطقة كاراكاس في بيروت هو استكمال لمشروع خطير، ولما جرى في لبنان”.

وأكد في تصريح له بعد لقائه الرئيس السابق إميل لحود في دارته في الليرزة حيث هنأه بعيد التحرير، أن “القاعدة” موجودة في شمال لبنان، وأن كل رد على مندوب سوريا لدى الامم المتحدة بشار الجعفري مناف للحقيقة لأن هناك وقائع مثبتة بالارقام تؤكد وجود “القاعدة”، وليس أدل على ذلك مما حصل العام 2000 عندما تعرض الجيش اللبناني لهجوم في جرود الضنية كانت نهايته إعتقال عدد كبير منهم، وتبين أن على رأسهم “ابو عائشة” وطالب به الاميركيون وقالوا انه اميركي. وثبت بعد التحقيقات انه يرأس تنظيم “القاعدة” في الضنية”. واعتبر “أن كل الطوائف اللبنانية مستهدفة من “القاعدة” وليست طائفة معينة”.
وتوجه الى قائد الجيش “الذي نجل ونحترم، ونقول له إن سمعة الجيش وهيبته فوق كل اعتبار، وهذا الجيش يكاد يكون المؤسسة الوحيدة الضامنة والحامية للاستقرار. إذا ابتليت المؤسسة بمصالح سياسية فسيدفع لبنان الثمن، ومسؤولية هذا الجيش وقائده المضي قدمه بما تمليه عليه مصلحته العسكرية والامنية والوطنية”.
من جهة أخرى، التقى لحود، الحاكم المنتخب لأندية “الليونز” في المنطقة 351 والتي تضم لبنان والاردن والعراق نبيل الروس، الذي سيتسلم منصبه خلال شهرين، يرافقه القنصل ايلي نصار.

24 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل