الجيش اليمني يقتل 35 من مقاتلي القاعدة في أبين

24 مايو, 2012 - 7:58 مساءً

أعلن مسؤول عسكري أن الجيش اليمني قتل 35 عنصرا من القاعدة ليل الأربعاء وصباح الخميس وهو يتقدم ببطء في حملته لطرد التنظيم من محافظة أبين الجنوبية إلا أنه يواجه مقاومة من مسلحي القاعدة. حسب مسؤول عسكري.

وقال المسؤول العسكري لـ سكاي نيوز عربية “إن الجيش نفذ عملية عسكرية نوعية وقتل 35 مسلحا و يحتفظ بـ25 جثة من القتلى”. هذا فيما شهدت مدينة زنجبار عاصمة أبين اشتباكات متقطعة بين الجيش والقاعدة.

وقال المصدر العسكري إن “عناصر القاعدة شنوا هجوما على الجيش في منطقة وادي بنى غرب جعار لكن الجيش تصدى لهم وقتل أكثر من 35 شخصا منهم”.

وأكد المصدر أن القوات الحكومية “تتقدم نحو جعار إلا أنها تواجه مقاومة”.

من جانبه، قال مصدر عسكري آخر في زنبجار عاصمة أبين التي وقعت في يد القاعدة في 29 مايو 2011 “إن الاشتباكات ما زالت متقطعة بعد أن سيطر الجيش على بعض المباني في أطراف المدينة”.

وأضاف “نحن الآن عند التقاطع الذي يوصل إلى وسط زنجبار إلا أننا نواجه بين الحين والآخر قناصة القاعدة”.

وأشار إلى سقوط ستة جرحى من الجنود بسبب عمليات القنص، فيما أكد مصدر طبي في عدن أن جنديين قتلا في المعارك.

وبذلك ترتفع حصيلة الحملة في أبين منذ إطلاقها في 12 مايو إلى 299 قتيلا غالبيتهم من تنظيم القاعدة.

بدوره، أكد مصدر محلي لوكالة فرانس برس أن القاعدة فرضت “حظر التجول” في جعار، وهي المدينة التي يعتقد أن قيادات هامة في القاعدة تتحصن فيها، وذلك من العاشرة مساء وإلى السادسة صباحا، وأبلغ السكان بذلك من خلال منشورات.

وكانت القوات اليمنية أطلقت في 12 مايو حملة ضخمة بمشاركة 25 ألف عسكري لإخراج تنظيم القاعدة من أبين التي سيطر المتطرفون على عاصمتها في 29 مايو.

ويركز الجيش حملته على زنجبار وجعار وشقرة.

24 مايو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل