اللجنة الدولية لتقصي الحقائق قلقة حيال الأوضاع الأمنية بسوريا

24 مايو, 2012 - 9:38 مساءً

لفت تقرير الأمم المتحدة يطلب من اللجنة الدولية المستقلة لتقصي الحقائق في سوريا إلى “إطلاع مجلس حقوق الإنسان دورياً على إنتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة فضلاً عن عدد الضحايا”، مسلطاً الضوء على الحوادث الحاصلة منذ شهر آذار 2012 ومرتكزاً على 214 مقابلة. ولم تسمح سوريا للجنة حتى الآن بالقيام بتحقيقات داخل أراضيها.

وأشار التقرير إلى “سلسلة تفجيرات في دمشق وإدلب وحلب تسببت بخسائر فادحة في الأرواح البشرية، وتدين اللجنة الهجمات العشوائية وتأسف لخسارة الأرواح الناجمة عن هذه الهجمات”.
وأعربت اللجنة عن “قلقها حيال نزوح المدنيين داخل سوريا وعبر الحدود الدولية، إلى جانب عمليات النهب على نطاق واسع وحرق المنازل، وحيال الأوضاع الأمنية التي تفرض القيود على حرية التعبير وحرية التنقل وحرية تكوين الجمعيات، وحرمان بعض المناطق من متطلبات الحياة مثل الطعام والمياه والعناية الطبية”، مشيرةً إلى “تفاقم  العنف في سوريا فضلاً عن تطوير تنظيم الجماعات المسلحة في بعض المناطق”.

24 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل