الجماعة الاسلامية تتهم النظام السوري بإرتكاب مجزرة “الحولة”

26 مايو, 2012 - 2:47 مساءً

توقف المكتب السياسي للجماعة الاسلامية في لبنان أمام تصعيد “النظام السوري” لحملة العنف ضد شعبه وارتكاب “مجزرة” جديدة في مدينة “الحولة” بـ “حمص” بحق المدنيين ذهب ضحيتها عشرات القتلى بينهم الأطفال والنساء.

واستنكر ما اسمته “الجريمة الموصوفة” التي ارتكبت بشكل فاضح في ظل وجود بعثة المراقبين الدوليين في سوريا، وعلى مرأى ومسمع من العالم أجمع”.

كما ادانت “عجز المجتمع الدولي ومنظماته الأممية، ومؤسسات العالمين العربي والإسلامي أمام كل الممارسات و”المجازر” التي ارتكبت بحق الشعب السوري، وندعوها لتحمّل مسؤولياتها بجدية تامّة، والتوقف عن سياسة المراوحة وتمرير الوقت الذي يسمح للنظام بقتل المزيد من أبناء شعبه، وإلا فإن المسؤولية الأخلاقية والقانونية ستطال كل المتخاذلين عن نصرة الأبرياء وحماية أرواحهم”.

كما دعت فريق المراقبين الدوليين والمنظمات الحقوقية المعنية “لتوثيق هذا العمل الإجرامي وملاحقة فاعليه أمام المؤسسات الحقوقية والمحاكم الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية”. كما جددت “دعمها وتأييدها للشعب السوري في سعيه إلى تحقيق تطلعاته في الحرية”، واهابت به “الصبر وقطع الطريق على كل ما من شأنه إحداث فتنة عبر تعزيز وحدته بين كل مكوناته”.

26 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل