موقع الحدث نيوز

مقتل “أخطر” مطلوب ماليزي في سوريا.. قاتل مع “داعش”

قالت الشرطة الماليزية إن أخطر مواطنيها المطلوبين قتل أثناء انخراطه في صفوف تنظيم “داعش” بسوريا.

وكشفت الشرطة أن المواطن الذي قتل يدعى “محمد وندي محمد جدي”.

رواية الشرطة زاد عليها المفتش العام، خالد أبو بكر، بالقول إن “جدي” قتل في هجوم بالرقة في 29 نيسان الماضي.

يذكر أن محمد جدي (26 عاما) مدرج على قائمة “الإرهابيين” الدوليين لدى الولايات المتحدة، والتحق بصفوف تنظيم “داعش” في العام 2014.

يشار إلى أن الشرطة الماليزية اتهمت جدي بتدبير هجوم بقنبلة استهدف ناديا ليليا بالقرب من العاصمة كوالالمبور، في 28 حزيران 2016، وأسفر عن إصابة 8 أشخاص. وأعلن جدي عبر مواقع للتواصل الاجتماعي مسؤولية “تنظيم “داعش”” عن الهجوم.

وأظهرت بيانات هيئة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة الماليزية أن ما لا يقل عن ثلث الأشخاص الذين اعتقلوا في الفترة ما بين 2013 و2016 في ماليزيا، وعددهم أكثر من 250 شخصا، بتهمة ممارسة الأنشطة المرتبطة بتنظيم “داعش”، جندهم جدي، وأنهم كانوا على صلة به.