“المجلس الوطني السوري”: آن الاوان لتدخل عاجل يضرب على يد النظام ويوقف ذبح الشعب السوري

28 مايو, 2012 - 4:38 مساءً

أكد ما يسمى “المجلس الوطني السوري” أن “الأوان قد آن لتدخل عملي عاجل يوقف إبادة الشعب السوري، ويضرب على يد النظام الطاغي ويوقف ذبح الشعب السوري بصورة يومية”، لافتا الى أن “الأمور بلغت درجة من الخطورة لا يمكن السكوت عنها لأنها تهدد كيان سوريا والسلم الأهلي فيها وفي المنطقة، درجة لا يمكن للشعب السوري إلا أن يواجهها بكل ما يملك من قوة وبكل السبل”.

ووجه المجلس الوطني السوري نداء للعالم أجمع للتحرك العاجل بالفعل لا القول لوقف جرائم الإبادة في سوريا، فالإكتفاء بالمناشدات تواطؤ مع القاتل وقبول بسيادة شريعة الغاب، كما وجه نداءً لكل أصدقاء وأشقاء الشعب السوري لتزويده حالاً وقبل أن يفوت الأوان بوسائل مجدية للدفاع عن النفس ووقف تدمير أسس المجتمع السوري.

ولفت الى أن إصدار مجلس الأمن لبيان غير ملزم في وقت يذبح فيه أطفال على مرأى ومسمع العالم تمارس جرائم إبادة ويهدد كيان دولة مؤسسة للأمم المتحدة، لهو تهاون مخز وتخاذل من المجلس في القيام بواجبه الرئيسي والعاجل، يفتح الباب واسعاً أمام جميع المخاطر لسوريا والمنطقة، وأولها مخاطر العنف والتطرف.

ودعا المجلس الوطني السوريين للوحدة والتكاتف ونجدة المدن المستهدفة بكل الوسائل والإمكانات التي بأيديهم ، وندعوا الدول العربية والصديقة لتنفيذ وعدهم بمساعدة الشعب السوري على الدفاع عن نفسه بحال لم تنجح الخطط الأممية في حمايته ، وها هو قائد المراقبين الدوليين يعترف بأن جنوده غير قادرين على حماية المدنيين السوريين الذين يتعرضون للقصف بالمدافع الثقيلة.

وحمل مجلس الأمن الدولي، والدول الداعمة للنظام، مسؤولية النتائج الخطيرة التي ستنجم عن عدم ردع هذا النظام الإجرامي والسكوت عن خططه لإبادة وتهجير مئات ألوف السوريين.

ودعوا الجيش السوري الحر، وكل عسكري سوري، للقيام بواجبه العسكري والأخلاقي في الدفاع عن المدنيين السوريين والإستعداد لمعركة تحرير سوريل من يد عصابات الأسد، داعياً أبناء سوريا لتصعيد التظاهر ولإضراب، وحث السوريين في كل أنحاء العالم للتعبير عن رفضهم لصمت العالم تجاه إبادة شعبهم.

28 مايو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل