مسلحون يسعون لتدمير تمثال “أبو العلاء المعري” معتقدين أنه من “أجداد الأسد”

28 مايو, 2012 - 4:52 مساءً

أفاد أهالي من سكان مدينة ادلب، في حديث مع “سيريا بوليتيك”، أن تمثال الشاعر “ابو العلاء المعري” لا يزال هدفا لإحدى الجماعات المسلحة المعارضة التي تتنقل في المدينة، مشيرين إلى أن بعض عناصر هذه المجموعة حاولوا العام الماضي هدم التمثال الذي يقع في قلب المدينة معتقدين أنه “من أجداد الرئيس السوري بشار الاسد”، إلا أن أهالي المدينة وخاصة المثقفين فيها تدخلوا بشدة ومنعوا هذه العملية موضحين لهؤلاء العناصر أن وجود تمثال للمعري لا يعني أن أصله من اللاذقية أو من أقرباء الرئيس الأسد، ونجحوا في ذلك مؤقتا.

وقال أحد نشطاء حقوق الإنسان في المدينة، ممن يتواصلون مع موقع “سيريا بوليتيك” بشكل دائم، إن المسلحين لا يزالون يضعون تمثال أبي العلاء المعري على قائمة أهدافهم، وأشار إلى امتلاكه معلومات مؤكدة حول ذلك، وقال إنه وعدد كبير من المثقفين ومن بيهم معارضون يسعون لحماية هذا التمثال دون فائدة.

وقال الناشط ” هناك مسلحون لا علاقة لهم بالحراك السياسي ولا بما نتطلع إليه من مستقبل ديمقراطي للبلاد، ولديهم أجندة مختلفة”، موضحا ” تخيلوا مثلا أن بعض أفراد هذه المجموعة يعتقد أن ابو العلاء المعري ملحد وهاجم الدين ولذلك لا يجوز رفع تمثال له، فيما يقول أخرون أنه أصوله ترجع لآل بيت رسول الله (ص) والشيعة يصفونه بأنه من شعراء أهل البيت ولذلك لا يجوز رفع تمثال له”.

وتابع ” سمعت بنفسي رواية أخرى رددها عناصر أخرون وهي أنه لا يجوز الابقاء على اي تمثال أو آثار لشخصيات تاريخية في سوريا لأنها ضد الدين من تمثال المعري إلى تماثيل سلطان باشا الأطرش وصالح العلي وابراهيم هنانو”، مضيفا “هذا يذكرنا بما فعلته طالبان في أفغانستان.. أو بعض الدول الاسلامية الأخرى التي تمنع الاثار أو التماثيل”.

واكد الناشط أنه “رغم جهود كبيرة من مثقفي المدينة للتأكيد أنه لا علاقة للشاعر المعري بالساحل السوري وليس أصلا من عائلة الأسد، بقي هناك من المسلحين من يصر بأنه النظام لم يرفع تمثالا له إلا لأنه من أجداد الرئيس بشار الأسد”.

وأبو العلاء المعري هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري (363 هـ – 449 هـ)، (973 -1057م)، شاعر وفيلسوف وأديب عربي سوري، ولد وتوفي في معرة النعمان في الشمال السوري. وقد أصيب في الرابعة من عمره بالجدري فكفّ بصره. من أبرز مؤلفاته : رسالة الغفران، تاج الحرة في النساء وأخلاقهن وعظاتهن وهو أربع مائة كراس، معجزة احمد (أحمد بن الحسين المتنبي).

المصدر: سيريا بوليتيك

28 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل