الخارجية الايرانية: الأعمال الإرهابية في سورية تهدف إلى سد الطرق امام الحلول السلمية

28 مايو, 2012 - 6:17 مساءً
ندد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “رامين مهمان برست” بالأعمال المسلحة التي شهدتها الحولة في سورية والتي أودت بحياة العديد من المواطنين الأبرياء قائلا في تصريح له “إن هذه الأعمال تهدف إلى خلق حالة من الفوضى وعدم الاستقرار في سورية كما أن منفذيها يحاولون من خلال ذلك سد الطرق أمام الحلول السلمية”، و”إننا وإذ ندين هذا العمل المريب نؤكد على الكشف عن منفذيه وإنزال العقاب بهم” ، مشددا على ثقته بأن التدخل الخارجي والأعمال المسلحة التي تستهدف الشعب السوري المقاوم محكومة بالفشل، وأكد على دعم الشعب السوري الواعي لخطة الإصلاحات التي بدأها الرئيس بشار الأسد في البلاد.
وحذر “مهمان برست” الجهات التي تحاول إفشال خطة المبعوث الدولي إلى سورية “كوفي أنان” وقال “إن هذه المحاولات لن تؤدي إلى أي نتيجة”.
بدورهم أدان نواب مجلس الشورى الإسلامي الإيراني بشدة عمليات القتل والجرائم الوحشية ضد الشعب السوري الأعزل من قبل المجموعات المسلحة ولاسيما ما تعرض له أهالي منطقة الحولة داعين مجلس الأمن الدولي إلى العمل على منع إرسال المسلحين وشحنات الأسلحة إلى سورية.
وحمل  نواب المجلس في بيان اليوم مسؤولية هذه الجرائم الوحشية للدول الغربية وحلفائها في المنطقة وبعض دول الجوار لسورية ولاسيما التي أبدت دعما لهؤلاء المسلحين سرا وعلنا وزودت المسلحين بالأسلحة ودربتهم وأرسلتهم إلى داخل الأراضي السورية.
وأضاف البيان أن كل هذه الدول شريكة في هذه الجرائم كما أن الولايات المتحدة الأمريكية تتحمل مسؤولية سياساتها الخاطئة في سورية.
28 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل