موقع إيراني ينشر رواية مختلفة عن قضية المخطوفين اللبنانيين

29 مايو, 2012 - 1:06 مساءً

كشفت مصادر تركية قريبة من حزب العدالة والتنمية بأن المختطفين اللبنانيين الأحد عشر هم في عهدة المخابرات التركية وتحديدا في فرع المخابرات في مدينة كيليس القريبة من الحدود السورية.

تضيف المصادر أن الخاطفين إنما قاموا بهذه العملية لصالح الحكومة التركية في محاولة لإعادة احياء الدور التركي المنكفئ .
ويؤكد المصدر بأن من اختطف اللبنانيين هم عدة مجموعات يقود إحداها الرائد عمار الواوي قائد كتيبة ” أبابيل” في “الجيش السوري الحر”.
المصدر الذي شدد على ضرورة عدم ذكر اسمه أكد بأن ضابط الأرتباط الذي كان مكلفا بمراقبة الحافلات اللبنانية إنطلاقا من الأراضي التركية هو الرائد صبحي عنصر المخابرات التركية .

ويضيف المصدر بأنه وقبل كيلومترين من دخول الحافلات اللبنانية الى الأراضي السورية قام الضابط المذكور بإبلاغ العصابات المسلحة السورية بالمعلومات ووضع لهم خريطة طريق نقلهم إلى تركيا وانه ما ان غادروا بلدة “السلامة” وهي على مسافة كيلومتر من الأراضي السورية حتى أعطاهم الضابط المعني أرقام الحافلات وأسماء رؤساء الحملات والسائقين وتفاصيل المهمة.

وعليه فقد قام المسلحون ومن اجل التمويه بنقلهم الى منطقة غربي بلدة اعزاز اولا ومن ثم الى قرية قسطل الجندور الواقعة في منطقة وعرة اي شمال غرب بلدة اعزاز ومن بعد ذلك تم نقلهم الى المنطقة التركية المحاذية للحدود السورية اي بلدة كيليس وذلك في مقر فرع المخابرات التركية للبلدة.

وقال المصدر: أنه كان من المقرر ان ينقلوا فورا الى مطار مدينة انطاكيا في محافظة اتاي لكن تعقيدات مخابراتية فرضت التأجيل

المصدر: عربي برس

29 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل