الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير تدين “مذبحة الحولة”: لتشكيل لجنة تحقيق ومحاسبة القتلة

29 مايو, 2012 - 7:28 مساءً

ادانت رئاسة الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير السورية المعارضة بشدّة الجريمة النكراء التي ارتكبت قبل أيام في بلدة الحوله، وتعزي أهل الضحايا وكل الشعب السوري باعتبار المجزرة كارثة وطنية بكل معنى الكلمه.

وقالت إن هذه المجزرة وما تبعها من تجاذبات طائفية هنا وهناك وعمليات الخطف في العديد من المحافظات، وازدياد منسوب التوتر الاحتقان والقلق في المجتمع السوري يحتم على جميع القوى والشخصيات الوطنية والفعاليات الاجتماعية أن تلعب دورها في ردع الفتنة.

مؤكدةً بأننا حذرنا دائما بأن الحل الأمني واستمرار العنف والعنف المضاد سيقود البلاد إلى وضع كارثي ويفتح الباب للصراعات الطائفية ومختلف أشكال الصراعات المشوهة والتدخل الخارجي، وبالتالي التفريط بسورية كوحدة جغرافية وسياسية.

وقالت الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير إن المطلوب من الناحية القانونية بعد تشكيل لجنة التحقيق الخاصة إجراء تحقيق علني فوري وشفاف، ومحاسبة القتله أيّاً كانت مواقعهم، ومن الناحية السياسية فأن القوى التي تتحمل المسؤولية عن نزيف الدماء السورية هي كل القوى المتطرفة سواء كانت في النظام أو المعارضة التي تمنع الحل السياسي، ومن هنا فأن الجبهة تؤكد مرة أخرى، بأن الحل يكمن في البدء بعملية سياسية شاملة، والوصول إلى المصالحة الوطنية عبر حوار وطني حقيقي، وفتح الطريق أمام الشعب السوري وقواه الوطنية كي تلعب دورها من أجل حماية الوطن، وحقه المشروع في التغيير الوطني الديمقراطي الجذري الشامل، لأنه من خلال ذلك فقط يمكن معالجة تلك البيئة التي ترتكب فيها مثل هذه الأعمال الجبانه.

29 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل