ابرز كلمات المندوبين في مجلس الامن الدولي في جلسته المنعقدة حول سورية اليوم

30 مايو, 2012 - 9:36 مساءً

مندوب سورية في مجلس الامن بشار الجعفري:

اعلن المندوب السوري بمجلس الأمن بشار الجعفري ان سوريا تواجه مجموعات مسلحة ارهابية مدربة ومحمية وتحظى بالمأوى من قبل بعض الدول العربية والاقليمية، لافتا الى ان هناك ارهابيين واسلحة يعبرون الحدود الى سوريا، لافتا الى ان “السلطات اللبنانية قامت بالقبض على سفينة آتية من ليبيا مليئة بالاسلحة كانت متجهة الى المسلحين هي سفينة لطف الله 2، ووجهنا نحو مئة رسالة تتضمن اسماء وهويات وتواريخ ونوعيات الاسلحة المهربة لمجلس الأمن كما ارسلنا اعترافات ارهابيين”، متسائلا “اليس غريبا ان تسمح قوات اليونيفيل بعبور سفينة الاسلحة القادمة من ليبيا؟”.
الجعفري، وفي كلمة له بالأمم المتحدة بعد جلسة لمجلس الأمن، أكد ان “المجزرة في الحولة لا تشكل بداية للأزمة السورية، فالازمة تعود الى ما قبل عام تقريبا”، معلنا “اننا بحاجة الى ارادة سياسية ليس فقط من الحكومة السورية بل من جميع من يهربون الاسلحة والارهابيين خارج سوريا”، مشددا على ان الحكومة السورية جادة بتطبيق خطة المبعوث الدولي كوفي أنان، معتبرا ان هناك اطراف تراهن على فشل خطة أنان.
واعلن ان بلاده ستقوم بالتحقيق في مجزرة الحولة وتقدم المتهمين للعدالة، لافتا الى ان لجنة التحقيق بهذه المجزرة ستنهي اعمالها غدا او بعد غد.
ورأى الجعفري ان “بعض الدول المهتمة باشعال حرب اهلية في سوريا تعمل على مدار الساعة لاشعال هكذا حرب”، لافتا الى “اننا نريد من المجتمع الدولي المساعدة في تسوية الازمة وليس تصعيدها”.
من ناحية أخرى، اعتبر الجعفري ان “طرد السفراء السوريين من عواصم اوروبية تصرف غير مسؤول”.

مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الامن سوزان رايس

رأت المندوبة الأميركية في مجلس الأمن سوزان رايس ان الحكومة السورية انتهكت الالتزامات التي قدمتها لمجلس الأمن، مشددة على ضرورة ان تطبق الحكومة السورية خطة المبعوث الدولي كوفي أنان.
رايس، وفي كلمة لها بعد جلسة لمجلس الأمن، لفتت الى المجزرة التي ارتُكبت في سوريا و”كان من بين ضحاياها اطفال ونساء”.

المندوب الروسي في مجلس الامن فيتالي تشوركين

لفت المندوب الروسي في مجلس الامن فيتالي تشوركين في كلمة له بعد اجتماع لمجلس الامن الى ان “المعارضة بسوريا رفضت الدخول بحوار سياسي مع النظام”، مشيرا الى ان “موسكو غير راضية عن الوضع الران بسوريا”، مؤكدا ان ” استمرار تهريب السلاح الى المجموعات المسلحة امر يدعو للقلق”، مشددا على ان “المعارضة المسلحة تواصل انتهاز اي فرصة لخرق خطة المبعوث الاممي كوفي انان”.

واعتبر تشوركين ان “العقوبات الاحادية على سوريا امر سلبي وتؤثر على حياة المواطنين السوريين”، مستهجنا “عدم مطالبة الدول الداعمة للمعارضة بانخراطها في حوار مع الحكومة السورية”، مؤكدا ان “روسيا لا تقف مع اي جهة في سوريا بل تدعم التسوية السياسية التي تحقق تطلعات الشعب السوري”.

30 مايو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل