الحزب الشيوعي الروسي: مأساة الحولة بتدبير من مخابرات الدول الغربية

31 مايو, 2012 - 5:55 مساءً
أعلن الحزب الشيوعي الروسي أن مأساة بلدة الحولة السورية وقعت بتدبير من مخابرات الدول الغربية مشيرا إلى إن ساسة الغرب وبعض وسائل الاعلام افتعلوا هستيريا شديدة بشأن المجزرة، جاء ذلك في بيان أصدره رئيس الحزب الشيوعي الروسي “غينادي زوغانوف” مساء أمس الأربعاء حيث أدان الحزب بأشد الحزم الاستفزاز الصارخ في بلدة الحولة وطالب بتحقيق دولي علني في هذه الجريمة مع الاعراب عن القناعة بأن آثارها ستقود عاجلا أم آجلا إلى المخابرات الغربية كما حدث سابقا في يوغسلافيا وليبيا وأفغانستان.
وانتقد الحزب الشيوعي الروسي مسارعة الغرب لإلقاء المسؤولية بالمأساة على عاتق السلطات السورية دون انتظار نتائج التحقيقات الرسمية بجميع ملابسات ما حدث ،مؤكدا عدم وجود أي أدلة على قيام مدفعية القوات الحكومية بقصف البلدة لأن الصحفيين ومراقبي الأمم المتحدة و المسلحين الذين سجلوا كل شيء بكاميرات الفيديو لم يعثروا في ضواحي الحولة على أي معدات قتالية ثقيلة بينما تبدو على جثث الضحايا أثار كثيرة لجروح بالسكاكين والعيارات النارية بما في ذلك اطلاق النار على الرأس من الخلف.
وشدد البيان على أن التزامن المذهل في أعمال الساسة الغربيين الذين طالبوا على الفور بالتدخل في سورية يؤكد قناعة الحزب الشيوعي الروسي بهوية المذنبين الفعليين في مأساة الحولة.
31 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل