واكيم: الحل في لبنان يكمن في ان نتخلص من الحالة الطائفية ومن النظام الطائفي

31 مايو, 2012 - 6:23 مساءً

أوضح رئيس حركة “الشعب” النائب السابق نجاح واكيم بعد لقائه البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، أن “اللقاء تناول التطورات الحاصلة في البلد”، معلنا أن “التحالف الوطني بدأ حملة تحت عنوان السلم الأهلي، وأحد بنودها موضوع قانون الإنتخاب وتحريره من القيد الطائفي وتحريره من حسابات الأغلبية والأقلية”.

وقال: “لبنان في خطر الآن، والأمر يحتاج إلى الكثير من الجرأة، والكثير من الرصانة في الطرح وفي العمل من أجل تجنيبه فتنة تحيط به. ولمست من غبطته تأكيده على ما قاله في أول يوم له من تسلمه السدة البطريركية وهو الدعوة إلى الإنفتاح والتسامح والعقلنة، لإبعاد شبح الإنقسامات عن البلد وإعادة بناء الدولة والمجتمع”.

وختم: “لبنان يمر في ظروف إستثنائية ليس لها حلول عادية، والحل هو أن تكون لنا الجرأة أن نتخلص من هذه الحالة الطائفية من النظام الطائفي، الذي يترجم بموضوع قانون الإنتخاب، الذي يجب أن يكون خارج القيد الطائفي، كي نستطيع ان نوحي للناس أن هناك إمكانية إجراء حوار حقيقي، لتهدئة نفوس الناس”.

31 مايو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل