المفتي قباني: لبنان لا يحتمل أي احداث امنية وعلى الجميع أن يلبي دعوة الحوار

1 يونيو, 2012 - 12:01 مساءً

شدد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني، عند وصوله الى مطار بيروت، على “ان لبنان لا يحتمل أي احداث امنية على خلفية الصراعات في المنطقة وانعكاساتها على الداخل اللبناني، لذلك ينبغي على الجميع أن يلبي دعوة رئيس الجمهورية اللبنانية إلى جلسات الحوار التي ليست هي جلسات حوار عادية بل يجب ان تكون جلسات حوار انقاذية تترك فيها الخلافات جانباً ليكون فيها الهدف الرئيسي هو الحفاظ على لبنان والشعب اللبناني”، متسائلا “اذا لم يكن هناك شعب ووقع الشعب في الفتنة، فماذا يفيد الحوار في الخلافات بعدئذ؟”.

وعن قضية المخطوفين اللبنانيين في سوريا، رأى قباني ان “عملية الخطف هذه سوف يكون لها آثار سلبية على الواقع اللبناني الداخلي، ويجب على الخاطفين أياً كان انتماؤهم ولأي جهةٍ كانت أن يراعوا بأن هذا الخطف ليس عملية اخلاقية في الحروب حتى لو كان بالمثل، لأن البرآء لا علاقة لهم بالصراعات الدائرة”.

وتوقع ان يكون لتحرك رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في اتجاه تركيا واجتماعه مع رئيس وزرائها رجب طيب اردوغان “نتائج طيبة وايجابية عما قريب، وكل هذا في مجال التوقع، لان ميقاتي ما كان ليتحرك ابداً في هذا الاتجاه الى تركيا لولا ان هناك امل كبير في اطلاق سراح المخطوفين”.

هذا واوضح قباني انه بحث مع المسؤولين في الكويت “إغاثة اخوتنا النازحين السوريين إلى لبنان”، لافتا الى ان “الكويت قدمت وسوف تقدم عبر هيئة الاغاثة والمساعدات الانسانية في دار الفتوى المساعدات لإخواننا النازحين السوريين الذين لهم حق علينا خاصة في هذه الظروف العصيبة والشديدة التي تمر بها سوريا والشعب السوري الشقيق”.

1 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل