أنان: سنبذل جهدنا لحل قضية المخطوفين اللبنانيين في سوريا، وندعو اهاليهم لمزيد من الصبر…

1 يونيو, 2012 - 3:14 مساءً

لفت المبعوث الدولي كوفي أنان بعد لقائه رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي في السراي الحكومي الى ان النقاش مع ميقاتي كان نقاشا مهما، مشيرا الى ان البحث بالوضع في سوريا كان سائدا مع كل الاطراف التي التقاها اي الرؤساء الثلاثة واطلعهم على رأيه بتطور الوضع، معتبرا انه على الاسد والحكومة السورية اتخاذ بعض الخطوات الجريئة لتطبيق خطة الست نقاط، مؤكدا انه سيبذل جهده لحل قضية المخطوفين اللبنانيين في سوريا، داعيا اهاليهم لمزيد من الصبر.
واضاف :”كان مهما ان نظهر العزم، وان يرسل الرئيس الأسد رسالة بأنه عازم على تطبيق الخطة”، لافتا الى ان البحث اليوم تناول الاثر المحتمل للازمة السورية على البلدان المجاورة كلبنان وضرورة اتخاذ كل التدابير لمنع حدوث ذلك.
وعن المجازر في سوريا قال انان :” لو لم تبذل هذه الجهود فلن يكون هناك حل، ونحن نبذل قصارى جهدنا لايجاد حل سلمي، ونحن ندين المجازر التي حصلت وهذا سبب اضافي لبذل جهود اضافية لايجاد حل للموضوع، ولو لم يكن هناك هذه الخطة لن يكون هناك اي حل في الأفق”.
وردا على سؤال عن الحدود المشتركة قال:” تحدثنا في هذا الموضوع والسلطات اللبنانية اكدت لي بان هذه الحدود لا تستخدم لنقل السلاح، ونحن لا بد ان نوقف او ان نحث الجهات التي تهرب الاسلحة عبر الحدود على التوقف عن عملها، ولبنان حريص على ان لا تصبح حدوده مكانا لنقل الاسلحة”.

واضاف:”عندما يتخذ مجلس الامن قرار نهاية المهمة فهي تتوقف لكن من المهم ان نستمر بالعمل لايجاد نقل سلمي للسلطة يتوافق مع مطالب الشعب السوري”، وتابع” طبعا نفذ صبرنا ولسنا راضين عن القتل ولكن هذه القضية ليست سلهة، واذا ارتأى مجلس الامن انه يجب ان يكون هناك خطة أخرى فأنا طبعا اوافق”.

1 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل