فتفت: سورية تسعى لاشعال الحرب الاهلية في لبنان

1 يونيو, 2012 - 5:51 مساءً

كشف عضو كتلة “المستقبل” النائب أحمد فتفت لوكالة “أخبار اليوم” عن اجتماع عقد بين مساعد الموفد الدولي الى دمشق ووفد نيابي من تيار “المستقبل”، قائلاً:”نقلنا اليه مذكّرة بشأن المخطوفين اللبنانيين في الأراضي اللبنانية وخاصة من منطقة العريضة، على أيدي مسلحين سوريين.”
وأضاف فتفت:”أثرنا امام المسؤول الأممي أن بعض وسائل الإعلام يروّج الى ان زيارة الموفد الدولي كوفي أنان تهدف الى تبليغ لبنان قمع تهريب السلاح عبر حدوده الى سوريا، وقد نفى مساعده هذا الأمر بشكل مطلق، مشيراً الى أن أنان لم يعطِ أي تصريح للإعلام”.

وأوضح فتفت ان أنان يقوم بمهمة دولية تشمل كل الدول المحيطة بسوريا، ليرى مدى تأثير الأزمة فيها، وكيف يمكن معالجتها بأقل ضرر ممكن لا سيما بعض اللقاء السلبي جداً الذي جمعه بالرئيس السوري بشار الأسد.
ولفت فتفت الى أن النقاش تناول كيفية تعاطي الدولة اللبنانية مع النازحين السوريين، حيث هناك غياب كبير جداً للدولة اللبنانية وتحديداً مع النازحين الوافدين الى البقاع.
وقال فتفت:”من هذا المنطلق تمنينا على الحكومة اللبنانية وعلى كوفي أنان ان يتم انتشار الجيش على كامل الحدود اللبنانية.”
ورداً على سؤال حول ما أثير مجدداً عن وجود القاعدة في لبنان، أوضح فتفت ان “الجواب على هذا الموضوع أتى على لسان رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان الذي كذّب كل ما حُكي عن هذا الموضوع بما في ذلك كلام وزير الدفاع فايز غصن وكذّب ايضاً صمت الحكومة اللبنانية الذي لم يعد مقبولاً في ظل هذه الظروف”.
من جهة اخرى، تحدث فتفت عن مسعى سوري واضح لإشعال النار في لبنان عبر الفتن المتكررة والإعتداءات والخطف، وذلك في محاولة لإزاحة النظر على المجازر الذي يرتكبها النظام في الداخل السوري وتحديداً مجزرة الحولة حيث نقرأ اليوم كيف تمت محاصرة البلد ثم اقتحامها من قبل الشبيحة وذبح الأهالي. وهذا الأسلوب يشبه كثيراً ما قام بها الإسرائيليون في فلسطين المحتلة.
وشدد فتفت ان هناك محاولة من النظام السوري لتحييد النظر العالمي والإعلام العالمي عما يجري في سوريا باتجاه مناطق أخرى وتحديداً لبنان.
وأسف فتفت الى أن حكومتنا ولو جزئياً متآمرة مع هذا الموضوع لا سيما لجهة سكوتها عن الإتهامات.

1 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل