الشيوعي دان الإعتداء على الصحافي عفيف دياب: زياد الحمصي هو خائن

2 يونيو, 2012 - 5:13 مساءً

رأى المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني في بيان، أنّ “ما قاله الصحافي في جريدة الأخبار عفيف دياب، في مقالة له، هو لسان حال كل المقاومين الشهداء منهم والاحياء، ولسان حال كل الاسرى المحررين، وكل المناضلين والصامدين الذين ضحوا وقاوموا العدو الصهيوني منذ العام 1982، وحتى اليوم، وهي تأتي في سياق مواقف السلطة السياسية والقضائية التي أفسحت بممارساتها الطائفية، ليس الافراج عن خونة الوطن والمقاومة والشعب وباعت شهداء التحرير فحسب، بل أن هكذا مواقف وأحكام سياسية وقضائية مشبوهة، أفسحت المجال أمام امثال العميل زياد الحمصي واقاربه و”شبيحته” التجرؤ والاعتداء على الرفيق المقاوم عفيف دياب اليوم، واشباعه ضربا مبرحا وتهديده بالقتل على مرآى وسمع كل المواطنين داخل المقهى في شتورا، بسبب انزعاجهم من كلمة الحق والحقيقية الوطنية التي كتبها في مقاله عن العميل الحمصي وعن الدولة، والامن المسيب في دولة الطوائف”.
ودان الحزب الشيوعي بشدة “موقف السلطة السياسية والقضائية في الافراج عن العملاء، وكافة مظاهر الاستقبالات الرسمية لهم”، داعياً “السلطات الامنية المعنية الى مباشرة التحقيق الفوري ومحاسبة الفاعلين المعروفين، واجراء المقتضى القانوني بحقهم دون تأخير او مماطلة او تطييف، كما يدعو كافة المقاومين والمناضلين والوطنيين لمواجهة سياسة  إعتبار العمالة وجهة نظر، لأن العمالة خيانة وطنية، وزياد الحمصي رغم الافراج عنه هو خائن للوطن وللمقاومة ولكل دماء الشهداء الذين سقوا بدمائهم أرض الوطن من اجل التحرير”.
وأضاف البيان: “زياد الحمصي، أنت خائن للوطن، والخونة ليس لهم مكان في بلد المقاومة التحرير، والشعب الذي قاوم المحتل الصهيوني وحرر أرضه، هو قادر على النضال من اجل التغيير الديمقراطي”.

2 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل