تيار “التغيير” السوري المعارض يرحب بإدانة “مجزرة الحولة”

2 يونيو, 2012 - 5:37 مساءً

رحب تيار “التغيير” السوري المعارض بقرار مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة الذي طالب لجنة التحقيق الدولية المستقلة باجراء تحقيق خاص حول “مجزرة الحولة” بغية تقديم مرتكبيها الى العدالة، مؤكدا ان “النظام السوري هو المسؤول عن هذه المجزرة التي راح ضحيتها اكثر من 108 اشخاص نصفهم من الاطفال دون سن العاشرة”.
واعرب في بيان عن “اسفه لتصويت كل من روسيا والصين وكوبا والفلبين ضد قرار مجلس حقوق الانسان ولوقوف حكومات هذه الدول الى جانب نظام اثبت للعالم انه لن يتوقف على قتل شعبه بكل الوسائل الوحشية”.
كما تقدم بالشكر الى الدول التي صوتت لصالح القرار، قائلا: “انها فهمت ان وقوفها الى جانب الشعب السوري هو بحد ذاته وقوف الى جانب الانسانية ومعاييرها والاخلاق وقيمها والحق وروابطه وان الخسارة مضمونة في دعم نظام لم يكتسب شرعية في يوم من الايام”.
واكد تيار التغيير ان “الجرائم والفظائع التي ترتكب في سوريا على ايدي قوات النظام السوري ليست سوى حرب يومية منهجية همجية على الانسانية وان هذه الحرب لن تنتهي الا بزوال هذا النظام الى الابد وتقديم المجرمين فيه الى العدالة”.
وحيا تيار التغيير “منظمة العفو الدولية” التي دعت الى حظر تصدير الاسلحة الروسية الى النظام السوري رغم فشل كل الدول التي اعلنت صداقتها للشعب السوري في اقناع موسكو لوقف صادرات القتل المستمرة منذ اندلاع الثورة الشعبية السلمية العارمة في سوريا، مشدداً على ضرورة التحرك السريع من اجل تشكيل نوع من الائتلاف او التحالف لحماية الشعب السوري خارج نطاق مجلس الامن الدولي “الذي اصبح رهينة للحكومة الروسية وتوابعها”.

2 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل