موقع الحدث نيوز

الجيش السوري كان سيهجم.. ماذا جرى في درعا يوم أمس؟

جدد سلاح الجو السوري استهدافاته للميليشيات المسلحة بدرعا البلد بعدد من الغارات بالتزامن مع قصف بصواريخ أرض أرض على مواقع النصرة في درعا البلد بحي الكرك وحي الاربعين.

وكانت جبهة النصرة والميليشيات المتحالفة معها قد شنوا هجوماً يوم أمس ضد مواقع الجيش السوري في درعا على مبدأ الهجوم أفضل وسيلة للدفاع بعد انتشار الأخبار عن عملية كبيرة للجيش السوري في المنطقة.

وكالعادة أفشل الجيش السوري هجوم النصرة فهو وبحسب المصادر كان هجوما متوقعاً، وقد اعترفت تنسيقيات المسلحين بمقتل أكثر من 10 مسلحين من “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها بينهم 3 مسؤولين وإصابة العشرات بنيران الجيش السوري في حي المنشية في مدينة درعا خلال يوم أمس، عرف من القتلى:

1- أحد المسؤولين الميدانيين في “قوات شباب السنة – الجيش الحر” المدعو “وسيم يونس المسالمة”.
2- أحد المسؤولين الميدانيين في “قوات شباب السنة – الجيش الحر” المدعو “حسن صبحي عبد الحميد ابازيد”.
3- أحد المسؤولين الميدانيين في “قوات شباب السنة – الجيش الحر” المدعو “محمود حامد الزعبي”.
4- مصطغى محمد عوض الحاج علي “هيئة تحرير الشام”.
5- أحمد محمود المحسن “هيئة تحرير الشام”.
6- رامي توفيق المسالمة “هيئة تحرير الشام”.
7- محمد عبدالحكيم أبازيد “حركة أحرار الشام”.
8- موسى خالد الكراد “الجيش الحر”.
9- أحمد عارف محيسن المحاميد “الجيش الحر”.
10- إبراهيم عداد الكراد “الجيش الحر”.