العربي: لبنان نأى بنفسه عن كل قرار المجلس الوزاري العربي حول سورية

2 يونيو, 2012 - 6:56 مساءً

اعتبر الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أن “هناك حد زمني حدده مجلس الامن لمهمة المبعوث الدولي الى سوريا كوفي أنان وهو ثلاثة أشهر وكان واضحا من اجتماع اليوم ان الموضوع يجب ان يحدد اكثر، وأنان تقابل مع القيادة السورية ويذكر ان الست نقاط لم تنفذذ تنفيذا كاملا ووقف اطلاق النار وحقن الدناء لم يتحقق حتى الان ولا بد من اتخاذ موقف لهذا”.

ورأى العربي في ختام المجلس الوزاري العربي حول سوريا المنعقد في الدوحة، أن “الموضوع المتعلق بالنظام الدولي والقصور الموجود في النظام الدولي وهذا اكبر من الجامعة العربية”، مشيرا الى ان “القرار الذي صدر ليس فيه اطلاقا موضوعات عسكرية، بل موضوعات محددة لزيادة الضغوط على القيادة السورية”.
وأمل ان تتخلى المعارضة السورية خلافاتها وان تنسق مع كوفي انان، وأشار الى ان “المشاروات جارية لكن دون الاشارة الى قمة عربية”.
وقال: “الصين اقرت قراري مجلس الامن وهناك تقدم بالموقف الصيني وهناك اتصالات تجري حول الموقف الروسي”.
وأشار الى انه تلقى دعوة للذهاب الى موسكو ولقاء سيرغي لافروف خلال الايام العشرة القادمة.
وفي حديث لقناة “الجزيرة”، اعتبر العربي أن “المطلوب تحقيقه هو وقف العنف وحقن الدماء ووقف نزيف الدم، وهذا هو الاهم، وهذه ليست مسؤولية الجامعة العربية وحدها بل مسؤولية المجتمع الدولي بأكمله”.
وطالب العربي بمنح المراقبين الدوليين في سوريا تفويضا يمكنهم من وقف الاشتباكات ومنع حصولها.
ولفت الى ان “لبنان نأى بنفسه تماما عن كل القرار، اما العراق والجزائر تحفظوا على قرارات البند السابع ولم يعترضوا”.
ورأى أن “كلمة “احباط” اصبحت ضعيفة حول ما نشعر به للاوضاع السورية خصوصا بعد مجزرة الحولة”.
وفي موضوع القضية الفلسطينية، اعتبر أن “المطلوب هو السعي لتحقيق السلام العادل وتحريك الابواب المختلفة”.
وفي الموضوع السوداني، قال: “هناك اعتداء على الاراضي السودانية من جنوب السودان ونحن ندعم الخرطوم”.

2 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل