موقع الحدث نيوز

داعش يعدم قادته.. والسبب؟

أعدم جيش خالد بن الوليد المرتبط بتنظيم داعش، يوم أمس، عدداً من قادته العسكريين السابقين في بلدة الشجرة بريف درعا الغربي.

وقالت مواقع الكترونية مقربة من تنظيم داعش إن جيش خالد قام بتنفيذ حكم “القصاص” رمياً بالرصاص، يوم أمس، في إحدى الساحات العامة ببلدة الشجرة، وذلك بتهمة “العمالة والتآمر والتعاون مع جهات خارجية في عملية اغتيال الأمير السابق لجيش خالد المدعو (أبو هاشم الأدلبي)”.

ومن بين القادة الذين تم تنفيذ حكم القصاص بحقهم، المدعو أبو تحرير الأردني، والقائد السابق لجيش خالد أبو المدعو عبيدة قحطان، ونادر القسيم وأبو قتادة الجاعوني، بالإضافة لعدد من المدنيين.

وكان الأمير السابق لجيش خالد (أبو هاشم الأدلبي) قد قُتل في 19 من شهر تشرين الأول من العام الماضي، بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارته على الطريق الواصل بين بلدتي جملة وعابدي بريف درعا الغربي، حيث تبنت وقتها جبهة النصرة عملية التفجير.