الصحفيون السوريون يعتصمون استنكارا لقرار وقف بث القنوات السورية

4 يونيو, 2012 - 7:33 مساءً
استنكارا لقرار مجلس جامعة الدول العربية بوقف بث القنوات الفضائية السورية على قمري عربسات ونايلسات اعتصم الإعلاميون والصحفيون العاملون فى المؤسسات الإعلامية الوطنية السورية اليوم الاثنين بدعوة من اتحاد الصحفيين أمام مقر الاتحاد في أبو رمانة بدمشق، ورفع المشاركون اللافتات التي حملت عبارات التنديد بالقرار وبأنه دليل إفلاس المتآمرين مؤكدين ايمانهم بقضيتهم وعدالتها وأن صوت الحق هو الأقوى.
وأشار رئيس الاتحاد “الياس مراد” في كلمة له إلى أن الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون استطاعت مواجهة كل التحديات التي يتعرض لها الشعب السوري ووطنه ولأنها صوت الحق وتمثل إرادة الشعب كان الاعتداء عليها من مجموعة من الشخصيات التي تزعم أنها تمثل الدول العربية في مجلس الجامعة فهم لا يملكون من العروبة حتى الاسم بل يحملون كل الاثم بما اتخذوه في السابق من قرارات ضد سورية وشعبها، مشيرا إلى أن أدوات المشروع الكبير الذي يستهدف المنطقة وتسوية القضية الفلسطينية بدؤوا عدوانهم على سورية وشعبها منذ نحو أربعة عشر شهرا حتى الآن.
وأوضح رئيس الاتحاد أن جريمة الحولة شكلت نقطة مفصلية في كشف التضليل الاعلامي وفي حياة الاعلام السوري والمواجهة مع رعاة الإعلام الذي وصفه بـ”الإرهابي” لذلك لجؤوا إلى هذا الاعتداء على الاعلام وعلى حرية الانسان في الاطلاع والثقافة والمعرفة كما أن هذا القرار لا يأتي في صلب عمل وزراء الخارجية بل هو من مهام وزراء الاعلام إلا أنهم ينفذون أجندة خارجية.
وتلى “مراد” أمام الاعلاميين نص الرسالة التي وجهها الاتحاد الى رئيس الاتحاد العام للصحفيين العرب والتي جاء فيها ان الصحفيين والاعلاميين السوريين فوجئوا بالقرار الجائر لمجلس الوزراء العرب الذي يمنع وصول الصوت السوري الى الراي العام العربي والعالمي الذي بدا يعي ما تفعله قنوات التضليل من افتراءات وفبركات اعلامية حيث يشكل القرار سابقة خطيرة في قمع الحريات الاعلامية ويعد استفزازا وارهابا لا يقل خطورة عن الارهاب المسلح الذي ينشط بقتل السوريين الابرياء وبدعم وتمويل القوى الخارجية التي تساندها بعض القوى العربية، وأشار الاتحاد في رسالته الى ان هذه الخطوة تاتي في اطار مخطط استهداف سورية الدولة والشعب والمؤسسات وتعبر بوضوح عن نوايا الذين اتخذوه لصالح حملة الافتراء والكذب والفبركة التي تمارسها قنوات الارهاب الاعلامية ضد سورية وشعبها ،وختم الاتحاد رسالته بمطالبة اتحاد الصحفيين العرب انطلاقا من اهدافه في التاكيد على احترام حرية الصحافة والصحفيين باتخاذ موقف واضح ومطالبة الامين العام لجامعة الدول العربية بايقاف مثل هذه القرارات لانها تمثل مساسا بحرية الراي والتعبير وتقييدا للحرية وتتعارض مع المواثيق الدولية الناظمة لمهنة الصحافة والاعلام.
وكالات
4 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل