الخارجية السورية في رسالة إلى بان: قرار “إسرائيل” فرض إدارتها على الجولان باطل

5 يونيو, 2012 - 5:06 مساءً

إعتبرت وزارة الخارجية والمغتربين السورية في رسالة بعثت بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، حول موقف سوريا من قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 66-19 المتعلق بـ”الجولان السوري”، أن “قرار إسرائيل فرض قوانينها وولايتها وإدارتها على الجولان السوري لاغ وباطل وليست له أي شرعية على الإطلاق على نحو ما جاء في قرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981”.

الوزارة، وفي رسالتها، أشارت إلى أنَّ “قرار الجمعية العامة المذكور يطالب إسرائيل مجددًا بالكف عن تغيير الطابع العمراني والتكوين الديمغرافي والهيكل المؤسسي والوضع القانوني للجولان السوري المحتل وأن تكف بشكل خاص عن إقامة المستوطنات”.

كما عبرت الرسالة عن “إدانة سوريا الشديدة لقرار الحكومة الإسرائيلية في حزيران من العام الماضي بناء جدار عازل شرقي بلدة مجدل شمس المحتلة وتكثيفها الاستيطان في الجولان السوري المحتل حيث تبين هذه الممارسات بصورة واضحة نية إسرائيل الحقيقية الرافضة للسلام”. ودانت الخارجية في رسالتها “كل الممارسات الإسرائيلية التي تشكل مخالفة صريحة لقرارات الجمعية العامة التي تؤكد على السيادة الدائمة للسكان العرب في الجولان السوري المحتل على مواردهم الطبيعية”.

وأهابت الوزارة بـ”الدول الأعضاء في الأمم المتحدة رفض استيراد المنتجات الطبيعية المأخوذة من الأراضي المحتلة أو المصنعة فيها وذلك التزامًا منها بالقانون الدولي وللتأكيد على ضرورة إحترام إسرائيل له”.

كما تضمنت الرسالة “ادانة سوريا لرفض سلطات الاحتلال الإسرائيلي في نهاية شهر آذار الماضي السماح للمزارعين العرب السوريين بنقل محصول التفاح إلى سوريا وذلك في تنصل واضح من الاتفاق المبرم مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر”، داعيةً “الأمين العام للأمم المتحدة إلى التدخل من أجل ضمان احترام إسرائيل للاتفاق وعدم تكرار هذا الرفض الاسرائيلي غير المبرر مستقبلاً”.

5 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل