كتلة المستقبل: إقتراح نصرالله يهدف للسيطرة على الدولة

5 يونيو, 2012 - 7:50 مساءً

استغربت كتلة “المستقبل” في بيان بعد اجتماعها “طرح البعض لنشر الغبار السياسي”، مشيرة الى أن “ما اعلن عنه الامين العام لحزب الله  السيد حسن نصرالله يهدف الى تعديل الدستور وتعديل النظام بالسلاح وصولا للسيطرة على الجمهورية وتحييد الانظار على السيطرة على قرار الدولة عبر السلاح منذ أيار 2008”.

ولفتت الكتلة الى تزامن طلب نصرالله مع كلام “مرشد ايران يحيى رحيم صفوي بان ايران تملك الاف الصواريخ في لبنان، والذي سيوجهه الى اسرائيل”، معتبرة ان “هذا يؤكد ان حزب الله قوة وصاية اقليمية مسلحة تستولي على القرار الوطني”.

وأشارت الى “تكرار دورات العنف والتدهور الامني الذي تشهده طرابلس، حيث قصفت المدينة لاول مرو منذ سنوات”، معتبرة ان هذا “يؤكد استخدام المدينة وحياة سكانها ورقة مساومة من قبل جهات اقليمية ووكلاءها المحليين في محاولة لتوسيع نطاق الازمة وتحويلها من سوريا الى لبنان عبر طرابلس”.
واستغربت الكتلة “الكلام عن اعادة انتشار للجيش في احياء الاشتباكات في طرابلس تنفيذا لخطة أمنية في اشراف رئيس الوزراء”، سائلة “من اعطى الامر بسحبه وحدات الجيش المنتشرة سابقا؟”.

ورات أن “طرابلس بحاجة الى عناية وليس مقبولا تركها بمواجهة مصير يرسمه اعداؤهها”، مؤكدة أن “احراق المنازل والمحلات امر مرفوض ومدان بغض النظر عمن قام به”، مؤكدة ان “طرابلس ستبقى مدينة التسامح رغم محاولات جرها للاقتتال”.

وحملت الكتلة الحكومة ورئيسها مسؤولية المبادرة لاتخاذ الموقف الحاسمة من الممارسات التي تهدف لاستخدام طرابلس ورقة مساومة للنظام السوري، مشددة على ضرورة بدء نزع السلاح غير الشرعي من طرابلس ثم من كامل لبنان.

وشكرت الكتلة رئيس الجمهورية على مبادرته لاطلاق الحوار، مشيرة الى أن ” ما تخلت عن الحوار يوما”، مؤكدة انها “تطمح لحوار منتج وليس الى صورة شكلية عنوانها الحوار فيما تقبع جلسات الحوار السابقة بعيدا عن التنفيذ”.

ولفتت الى انها تتشاور مع القوى الحليفة لها لانضاج مبادرة انقاذية لمقاربة الامور قريبا وستضعها بين يدي رئيس الجمهورية قبل موعد الحوار.
ولفتت الكتلة الى “الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية بسبب ادارة الحكومة الفاشلة التي لم يسبق ان عاش مثلها لبنان حيث تراجعت بشكل غير مسبوق مؤشرات النمو وزادت المخاطر على لبنان”، معتبرة ان “صرخة الهيئات الاقتصادية خير دليل على الوضع الصعب”، مشيرة الى ان “الوضع يدفع بامور الدولة الى هاوية محتمة اذا ما اسمرت الحكومة مكانها”.

واملت الكتلة “من الدول العربية تحديدا دول مجلس التعاون الخليجي المزيد من التفهم قبل اتخاذ الاجراءات قبل اتخاذ القرارات”، مشيرة الى ان “العرب الموجودين في الدول الشقيقة يعتبرون انفسهم أبناء تلك الدول”.

ودانت “الممارسات التي تعرض لها العمال السوريون من تنكيل على خلفية اختطاف اللبنانيين”، مشددة على ان “العمال السوريين الموجودين يساهمون في اعمار لبنان وليس من المقبول النيل من كرامتهم”.

وجددت مطالبتها “احالة قضية الشيخين الى المجلس العدلي والتباطؤ في اتخاذ القرار”.
ودانت الكتلة “توجيه رئيس الجامعة اللبنانية تنبيها لممارسة دورهم النقابي، حرية التعبير والعمل النقابي والسياسي، الحريات التي ينتهكها رئيس الجامعة”.
وشكرت الكتلة “كوفي أنان على جهوده التي اسفرت على الافراج عن المخطوفين في عكار”، داعية “بان كي مون وانان لمواصلة جهودهما لكشف مصير المخطوفين في لبنان وسوريا”.
وتوجهت الكتلة بالتعزية الى اللبنانيين واهل الكورة على وفات رمز من رموز ثورة الارز، النائب فريد حبيب، الذي امضى حياته مدافعها عن لبنان.

5 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل