ماذا يهدف اللقاء الذي دعا إليه الرئيس عون في بعبدا ؟

19 يونيو, 2017 - 9:39 صباحًا المصدر: الحياة
ماذا يهدف اللقاء الذي دعا إليه الرئيس عون في بعبدا ؟

كشفت مصادر نيابية و وزارية، عبر صحيفة “الحياة”، أنه “لا يمكن إدراج اللقاء المنتظر في بعبدا لرؤساء الكتل النيابية في خانة استئناف الحوار الوطني الموسع الذي كان دعا إليه رئيسمجلس النوابنبيه بري ورعى اجتماعاته في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، والذي خصص للبحث في ملء الفراغ في رئاسة الجمهورية بانتخاب رئيس جديد، كما قالت إنه لا يعني العودة إلى حوار بعبدا الذي رعاه في حينه رئيس الجمهورية الاسبق ميشال سليمان وصدرت عنه توصيات تحت اسم إعلان بعبدا”.

وأكدت المصادر أن “اللقاء لا يهدف إلى صوغ إعلان جديد تحت اسم بعبدا- 2، ولا إلى التحضير كما يشيع البعض لانعقاد مؤتمر تأسيسي تراد منه إعادة النظر في النظام السياسي المعمول به في لبنان”، مشيرة إلى أن “جدول أعمال هذا اللقاء سيركز على تفعيل التعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، باعتبار أن الأشهر الأولى من ولاية رئيس الجمهورية لم تكن منتجة كما كان يطمح إليه الرئيس، وعزت السبب إلى أن الانصراف إلى وضع قانون انتخاب كاد يطغى على المهمات الموكلة إلى الحكومة والبرلمان في آن”.

واعتبرت أن “التوصل إلى وضع قانون انتخاب جديد أدى إلى تبديد الاحتقان السياسي، وكان وراء دخول البلد مرحلة سياسية جديدة تتطلب حداً أقصى من التعاون بين السلطتين التنفيذية والإجرائية للتفاهم على خريطة طريق عنوانها الأول والأخير تحديد كل ما هو ملح وضروري للنهوض بالبلد لئلا يغرق في تجاذبات سياسية كتلك التي مر فيها قبل التوصل إلى توافق حول قانون الانتخاب”.

ورأت أن “هناك حاجة لرفع منسوب الإنتاجية طوال الفترة التي تفصل البلد عن إجراء الانتخابات النيابية في أيار المقبل”، مضيفة “الهدف من توجيه الدعوات لرؤساء الأحزاب والتيارات السياسية يكمن في أن هذه الأحزاب ممثلة في الحكومة، وأن لديها تمثيلاً في البرلمان بأكثرية نيابية ساحقة”.

وأوضحت المصادر بأن “الدعوة محصورة بهؤلاء القادة لما لديهم من فاعلية على مستوى الحكومة والبرلمان يجب توظيفها في رفع منسوب الإنتاجية”، مشيرة إلى ان “اللقاء بحد ذاته لن يقود إلى حوار كالحوارات السابقة، وهذا ما يفسر حصره بالأكثرية، أكانت في الحكومة أم في البرلمان، وبالتالي لو كان يراد منه استئناف الحوار الموسع لكانت الدعوات وجهت لشخصيات من خارج الحكومة”.

المصدر: الحياة
19 يونيو, 2017

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل