المتحدث بأسم ميليشيا “الحر”: سنرجع الروس بتوابيت في حال فكروا بدخول سورية

7 يونيو, 2012 - 12:42 مساءً

أكد المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري الأعلى لميليشيا “الجيش الحر” الرائد ماهر النعيمي أن أي دعم عسكري روسي للجيش العربي السوري “يعتبر تأكيداً على فشل النظام في مواجهة الثورة”، متوعداً الجنود الروس “بالرجوع على توابيت إذا ما فكروا في دخول سوريا”.

وقال “لم نرض بجيش أجنبي لمساعدتنا فكيف نرضى بجيش أجنبي يساعد النظام القاتل”، مؤكدا أنهم سيجعلون من أفغانستان “ذكرى جميلة لروسيا” إذا ما تورطت ودخلت إلى بلادهم.

ورأى النعيمي في حديث لصحيفة “الوطن” السعودية إن تصريحات الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي نيقولا بورديوجا التي تجاوب فيها مع مقترحات قدمها المستشار إيغور يورغينس للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإرسال قوات السلام التابعة لمنظمة الأمن الجماعي إلى سورية لمعالجة الأزمة القائمة “بإرغام الثوار على وقف إطلاق النار وقبول السلام، تدل على حقيقة النوايا الروسية في الدفاع عن مصالحها مع نظام الأسد الذي أعطاهم قاعدة طرطوس مقابل حمايته والدفاع عنه”.

وأشار الى أن “موقف روسيا العدائي للثورة لم تكن بدايته مع الفيتو الذي ساهم في تشريع جرائم الحرب التي يقوم بها الأسد، بل هو كان منذ بداية الأزمة حيث أرسلت موسكو فريقاً استشارياً في مكافحة الإرهاب لدعم عمل الأجهزة الأمنية لنقل خبراتهم في الشيشان”. وقال “سنحاكمهم كما حوكم المرتزقة الروس من أعوان القذافي من قبل الحكومة الوطنية في ليبيا”.

وأشار إلى أن تلميحات موسكو باحتمال مشاركة قوات من منظمة معاهدة الأمن الجماعي في عمليات حفظ السلام في سورية “ستعتبر احتلالا سيتم التصدي له وقد يكون ردنا عليه السماح بدخول المقاتلين العرب والاشتراك في عملية التحرير لسورية من الاحتلالين الأسدي والروسي”.

وأوضح أن موسكو تجري استعدادات عسكرية عبر مشاة البحرية والقوات الخاصة البرية وقوة الاستخبارات العسكرية الخاصة تشمل تنفيذ مهام قتالية وتنفيذ عمليات إنزال مظلي لا علاقة لها بعمل قوات حفظ السلام.

واعتبر أن المشروع المقترح من قبل الحكومة الروسية لكل من نظام الأسد والأمم المتحدة، ومباحثات روسية أوروبية ثنائية تعبر عن نوايا موسكو بالدفاع عن نظام “سيسقط قريباً بمفاجأة”. وقال “كل خططهم ستفشل والمعلومات التي وردتنا من موسكو تؤكد التدريبات العسكرية وتشتمل على مباحثات تقودها قيادة الأركان الموحدة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي مع الرئيس فلاديمير بوتين”.

7 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل