مجزرة بشعة في القبير – حماة ضحيتها 100 قتيل جلهم من الاطفال والنساء والنظام يتهم إرهابيين بإرتكابها

7 يونيو, 2012 - 1:04 مساءً

من ارشيف مجزرة الحولة

مجزرة جديد في سورية تضاف إلى سلسلة المجازر البشعة بحق المدنيين السوريين العزّل، فقد قتل نحو 100 مواطناً مدنياً مساء أمس في مجزرة في قريتي القبير ومعزراف في ريف حماة في وسط سورية، اغلبيتهم من الاطفال والنساء قبل يومين من إنعقاد جلسة لمجلس الامن تناقش الوضع في سورية.

الرواية الرسمية إتهمت مسلحين معارضين بإرتكاب المجزرة، حيث اكدت ان الجيش السوري قام امس بعملية في بلدة القبير وقتل عشرات المسلحين، بعد قيامهم بقتل تسعة مواطنين بطريقة بشعة، ما اجبر الجيش على دخول البلدة وحماية الاهالي، وعند خروجه من المدينة، إفتحم مسلحون معارضون القرية وإرتكبوا جريمة بشعة إنتقاماً من الاهالي ولاستغلالها إعلامياً غدات إنعقاد مجلس الامن.

اما رواية المعارضة السورية وعلى لسان المسؤول الاعلامي في “المجلس الوطني السوري” محمد سرميني، فقد إتهم “قوات النظام ومن اسماهم “شبيحته” بإرتكاب المجزرة وقد دعا المجلس اليوم “جميع ابناء الشعب السوري الى الحداد العام وتصعيد الحراك المدني ليومين احتجاجاً على المجزرة”.

امّا جماعة “الإخوان المسلمين” في سورية فقد إتهمت ايضاً النظام السوري بارتكاب المجزرة، محملة المجتمع الدولي ودول الجوار مسؤولية المجازر بحق الشعب السوري.

الجدير ذكره ان قناة العربية الفضائية وفور شيوع الخبر نقلت صوراً ومشاهد من المجزرة نقلاً عن مراسلها في حماة الموجود بطريقة غير شرعية “بحسب المصادر السورية” وقد بدأت بنشر تفاضيل عن المجزرة ونشر اسماء.

7 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل