السنيورة: تقصيرالحكومة يكاد ان يقارب حد التواطؤ مع سلطات النظام السوري

7 يونيو, 2012 - 1:49 مساءً

أكد رئيس كتلة “المستقبل” فؤاد السنيورة أن “السكوت المدوي للحكومة اللبنانية عن اعتداءات النظام السوري على لبنان وسيادته هي التي سمحت بهذا التمادي المستمر والمتطاول على لبنان وقراه ومدنه وشبابه واخر الامر كان التعدي الفاضح على بلدة عرسال وشبابها”، سائلا الحكومة والسلطات الرسمية والامنية، عن “أسباب عدم التجاوب مع مطالب الاهالي في عرسال بنشر الجيش في المنطقة ولماذا تركها سائبة وما الذي فعلته الحكومة نتيجة الاعتداء الذي حصل بالامس ولماذا يستمر الاحتفاظ بجثة الشهيد محمد حسن حميد؟”.

وأشار السنيورة إلى ان “هذا التقصير من قبل الحكومة يكاد ان يقارب حد التواطؤ مع سلطات النظام السوري على الاهالي الامنين”، متوجها إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان بالقول ان “هذا السكوت عن التعدي المتكرر والمتصاعد لم يعد جائزا بعد اليوم ولا يمكن القبول بأن تبقى أرض لبنان سائبة وحدوده نهبا للاطماع”، مطالبا الحكومة “بخطوات واجراءات سريعة ومحسوسة باتجاه السلطات السورية وباتجاه الجامعة العربية وباتجاه الامم المتحدة لأن هذا النأي بالنفس عما يجري على  الحدود لا معنى له الا الخضوع لرغبات النظام السوري وامتثالاً لأوامره”.

7 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل