أوغلو: سنواصل العمل بالحل الدبلوماسي بسورية

7 يونيو, 2012 - 2:51 مساءً

شدد وزير الخارجية التركي أحمد داوود اوغلو عقب انتهاء أعمال المنتدى العالمي الثاني لمكافحة الارهاب، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون في تركيا، على وجوب ان نضعف من قابلية النظام وان نضع لها حد وان نتحدث بشكل واحد والا سنعيش احداث مؤسفة كالبوسنة وهذا معناه فشل للامم المتحدة، لافتا الى الاستمرار باستخدام الحل الدبلوماسي بسوريا ولكن مع التفكير ببدائل اخرى.

وأشار الى وجوب استخدام سبل مدنية لمكافحة التطرف والارهاب، لافتا الى ان “هناك 20 دولة عضو في المنتدى وهناك دول اعربت عن رغبتها بالانضمام”.
وشدد على ان “الارهاب لا يعرف دين”، لافتا الى ان “تركيا كانت تحارب الارهاب على مدى 30 عاما وحاربت ارهاب الاكراد، وكسبنا خبرة، وهذا الارهاب يهدد البشرية وهو يشمل التهريب ونحن عازمةن علة مكاحة الارهاب الذي ما زال بامكانه ان يظهر حتى في الدول  المتقدمة”.
وقال: “نؤمن ان الاهارب يجب ان يتعاون العالم كله لمحاربته”، مشيرا الى ان “الارهاب ظاهرة يجب على الانسانية كلها مقاومتها”.
واكد أن “مكافحة الارهاب يجب ان تتم تحت اطار سيادة القانون وهناك مذكرة يتم تهيئتها في مجموعات مكافحة الارهاب واعادة تاهيل السجون والمسجونين والسجون قد تكون مصدرا مهما للارهاب”.

7 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل