موقع الحدث نيوز

الأسعد يحذر..

تمنى الأمين العام للتيار الأسعدي المحامي معن الأسعد في تصريح “لو أن وثيقة بعبدا ركزت على تفعيل مؤسسات الدولة وتحييدها عن تجاذبات الطبقة السياسية ومصالحها وجشعها”، مطالبا ب “منح الاستقلالية لديوان المحاسبة ومجلس الخدمة المدنية والنيابة العامة المالية والقضاء”، محذرا من “اصرار هذه الطبقة على اعطاء الحصانة المذهبية والسياسية للمجرمين والمرتكبين ومحاسبة المخالفين الصغار الذين لا سند لهم ولا غطاء”.

واستغرب “ترك المطربة أصالة نصري ومعاملتها معاملة خاصة وهي ارتكبت جرما”، معتبرا أن “ما حصل في هذه القضية فضيحة”.

وأكد الأسعد أن “شعارات الطبقة السياسية وادعاءاتها الوطنية سقطت باتفاق مكوناتها على قانون الانتخاب وما تلاه، وهي باتت قلقة من سقوطها في شر ممارساتها السياسية وانغماسها بالطائفية والمذهبية، وقانون الانتخاب جاء لتحمي نفسها. لكن هذا ما لن يدوم لاعتبارات شعبية داخلية ولتطورات الأوضاع الاقليمية وانعكاسها على الداخل اللبناني”.