7 قتلى حصيلة جديدة لاعمال العنف في العراق

7 يونيو, 2012 - 7:02 مساءً

قتل 7 من أفراد الأمن العراقيين الخميس، بينهم خمسة في انفجار عبوة ناسفة واثنان على يد سجين ينتمي إلى تنظيم القاعدة بعدما تمكن من السيطرة على سلاح أثناء نقله إلى محكمة في بغداد، وفقا لمصادر أمنية.

وقال مصدر في وزارة العدل لوكالة “فرانس برس” إن “سجينا ينتمي إلى تنظيم القاعدة متهما بجرائم قتل تمكن من السيطرة على سلاح أحد الحراس أثناء عملية نقله من سجن تسفيرات الرصافة (وسط بغداد) إلى محكمة” في بغداد.

وأضاف أن “السجين اشتبك مع الحراس وقتل ضابط شرطة برتبة رائد وحارسا آخر” يعمل لدى وزارة العدل.

وأكد المصدر أن “حارسا آخر أصيب بجروح”.

وتابع أن “السجين قام بإطلاق النار على نفسه بعد ذلك وفارق الحياة”.

وأكدت مصادر طبية تسلم جثتي الضابط والشرطي في الطب العدلي، كما أكد مصدر طبي معالجة الجريح في مشفى الكندي وسط بغداد.

وكانت قوات أمنية عراقية خاضت الثلاثاء مواجهات مع عشرات السجناء خلال عملية نقلهم من نفس السجن إلى سجن آخر يقع في شمال بغداد، ما أدى إلى إصابة سجين واحد بطلق ناري.

وشهد هذا السجن عدة عمليات شغب أثارها السجناء وعدة محاولات هروب كان آخرها حفر نفق تحت الأرض لكنها باءت بالفشل.

وفي أعمال عنف أخرى الخميس، قتل 5 من أفراد الأمن في هجمات متفرقة في بغداد ومحيطها.

وقال ملازم أول في الشرطة لـ”فرانس برس” إن “مسلحين مجهولين هاجموا حاجزا لقوات الصحوة في منطقة الطارمية (45 كلم شمال بغداد) ما أسفر عن مقتل اثنين منهم وإصابة ثلاثة آخرين”.

وفي حادث آخر، قتل أحد أفراد الجيش وأصيب ثلاثة آخرون، اثر انفجار عبوة ناسفة على دورية للجيش في منطقة المشاهدة القريبة من الطارمية.

بدوره، أكد مصدر طبي في مستشفى الطارمية تلقي جثتي عنصري الصحوة وثلاثة مصابين.

وفي حي الجهاد (غرب) اغتال مسلحون بأسلحة مزودة بكواتم للصوت مقدما في الشرطة أثناء قيادته سيارته، بحسب مصدر في وزارة الداخلية.

وفي أبو غريب (غرب بغداد) قتل جندي وأصيب ثلاثة آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت حاجزا للتفتيش، بحسب مصادر أمنية.

وكالات

7 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل