موقع الحدث نيوز

المسلحون يعترفون بالهذيمة

اعترفت تنسيقيات المسلحين باستعادة الجيش السوري وحلفائه كامل النقاط التي تسلل اليها المسلحون، في محيط مدينة البعث بريف القنيطرة، بحجة ضعف التنسيق بين الفصائل.

وقال مدير المكتب الإعلامي لكتيبة ما يسمى “جبهة أنصار الإسلام” المدعو “فراس الأنصاري” إن المعركة كانت سريعة وضعف التنسيق بين الفصائل هو “أهم الأسباب” التي أدت لتراجعها، بالإضافة إلى الحشود العسكرية للجيش السوري.
حديث التنسقيات يؤكد الفشل العسكري لما سمي غرفة عمليات “جيش محمد” والتي تضم كلا من “جبهة النصرة” و”جيش التوحيد” و”ألوية الفرقان” و”لواء السبطين” و”جبهة ثوار سوريا”، بدعم لوجستي وعسكري من جيش الاحتلال الإسرائيلي.